العالم تريند

ترامب: أنا بأفضل حال وأتطلع للمناظرة الرئاسية المقبلة

عربي تريند_ بعد مرور ساعات على مغادرته مستشفى “وولتر ريد” في ولاية ميريلاند الذي دخل إليه الجمعة لتلقي العلاج بعد إصابته بفيروس كورونا، أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، أنه يريد أن تجري المناظرة الرئاسية المقبلة مع غريمه عن الحزب الديمقراطي، جو بايدن، في مسعى منه لتدارك التفوق الواضح لبايدن في استطلاعات الرأي.
وكتب ترامب في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “أتطلع للمناظرة مساء الخميس 15 أكتوبر/ تشرين الأول في ميامي. ستكون عظيمة”. ونشر قبلها بدقائق تغريدة أخرى جاء فيها: “أحس بأني بأفضل حال”.

وشهدت المناظرة الأولى في الانتخابات الرئاسية، التي جرت أواخر سبتمبر/ أيلول مواجهة ساخنة بينهما حيال عدد من القضايا، لكنها تحولت إلى عرض فوضوي مع تبادل الاتهامات والإهانات والهجمات الشخصية.
وطلب بايدن (77 عاماً) من الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة أن “يخرس” قبل أن ينعته في وقت لاحق بـ”المهرج”. من جهته، هاجم ترامب المرشح الديمقراطي الذي يتقدم عليه في استطلاعات الرأي قائلاً: “لا تمتّ للذكاء بصلة”. وعمد الرئيس الأميركي المرشح لولاية ثانية في انتخابات 3 نوفمبر/ تشرين الثاني إلى وصف منافسه بأنه “دمية في يد اليسار الراديكالي”.

وأظهر استطلاع للرأي لـ”رويترز-إبسوس” نُشرت نتائجه يوم الأحد، تقدّم بايدن بأكبر فارق في السباق الرئاسي خلال شهر، بعد الإعلان عن إصابة ترامب بفيروس كورونا، مشيراً إلى أن معظم الأميركيين يرون أن ترامب كان بمقدوره تفادي انتشار الوباء لو تعامل معه بجدية أكبر.
ولفت الاستطلاع الذي أجري على مستوى البلاد يومي الثاني والثالث من أكتوبر/تشرين الأول، إلى ضعف التأييد لترامب خارج قاعدة مؤيديه الأساسية الذين تجمّع بعضهم أمام مستشفى “والتر ريد” العسكري حيث كان يعالج الرئيس.
وأوضح الاستطلاع أن 51 في المائة من المشاركين يؤيدون بايدن مقابل 41 قالوا إنهم سيصوتون لصالح ترامب. وأوضح أربعة في المائة من المشاركين أنهم سيختارون مرشحا ثالثا، بينما لم يحسم أربعة في المائة اختياراتهم.

ومع بقاء نحو شهر على الانتخابات، يحافظ بايدن على تقدم مبكر في التصويت الشعبي، لكن الانتصار يحتاج لتفوق المرشح في عددٍ كافٍ من الولايات للفوز بأصوات المجمع الانتخابي. وتظهر استطلاعات الرأي داخل الولايات أن ترامب يحظى بشعبية مساوية تقريباً لبايدن في الولايات غير المحسومة.

ورفض ترامب مراراً التسليم بوطأة وباء كورونا، ووصفه بأنه سيختفي من تلقاء ذاته، كما وبّخ بايدن على وضعه كمامة حتى على الرغم من إصابة الملايين بالفيروس وتسببه في وقف الأنشطة التجارية والمدارس.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق