الإمارات

أساور طبية إلزامية للمسافرين القادمين إلى مطار أبوظبي

عربي تريند_ أعلنت الاتحاد للطيران، اليوم الخميس، إلزامية قيام المسافرين القادمين إلى مطار أبوظبي الدولي بوضع جهاز تتبع خلال فترة خضوعهم للحجر المنزلي الالزامي والبالغة 14 يوماً وذلك ضمن الإجراءات المتبعة لمنع تفشي فيروس كورونا (كوفيد -19).

وفي تحديث على موقعها الإلكتروني، أضافت الناقلة، أن أجهزة التتبع (سوار طبي معتمد) يتم الحصول عليها من السلطات في مطار أبوظبي الدولي للالتزام بها طوال فترة العزل المنزلي.

وبحسب الاتحاد، لا يسمح للمسافرين بدخول أبوظبي إلا إذا كان مواطناً إماراتياً أو مقيماً بتأشيرة صالحة، حيث لا يُسمح بدخول حاملي جميع أنواع التأشيرات الأخرى، بما في ذلك التأشيرات السياحية.

ويخضع المسافرين للفحص الحراري ولفحص (كوفيد-19) “بي سي آر” عند هبوطهم في مطار أبوظبي، حيث ينطبق هذا على جميع الضيوف، باستثناء الأطفال دون سن 12 عاماً.

واتخذت الناقلة الوطنية أخيراً خطوات إضافية لضمان سلامة وصحة المسافرين عند السفر، مثل إجراءات نظافة وتعقيم إضافية صارمة، وأطلقت مبادرات جديدة للحد من نقاط تلامس المسافرين بما يوفر أكبر مسافة ممكنة بين الضيوف، وفقاً لما ذكره موقع البيان.

وتقدم “الاتحاد للطيران” تغطية تأمين الصحة العالمية من فيروس كورونا، وهي واحدة من الطرق التي تحافظ على سلامة المسافرين من خلالها مع برنامج الصحة والسلامة من الاتحاد للطيران. حيث يتم تضمين التغطية مع كل تذكرة سفر بدءاً من 7 سبتمبر 2020 حتى 31 ديسمبر 2020.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق