منوعات

علاقة شريهان وإسعاد يونس ضرتان من الخلاف إلى الوفاق

عربي تريند_ تعود قصة الفنانتان إسعاد يونس وشريهان المتزوجتان من رجل الأعمال علاء الخواجة، إلى السطح مجدداً لتشكل مثار جدل واستغراب كيف أن العلاقة بينهما كانت عداء صريح وتحولت إلى حب عميق.

ووفقاً لموقع ليالينا، بدأت القصة، عندما تزوجت إسعاد يونس في منتصف الثمانينيات من رجل الأعمال علاء محمود الخواجة وأنجبت منه ابنهما عمر.

وفي أثناء ذلك، كانت شريهان الصديقة المقربة من إسعاد يونس تعاني من أزمة نفسية، لم تجد سوى الأخيرة وزوجها لكي يسانداها في حل أزمتها، وخلال هذه الفترة تقربت النجمة الاستعراضية من رجل الأعمال علاء الخواجة وتزوجا سراً.

وبعد إنجاب شريهان لطفلتها الأولى لؤلؤة، قررت وزوجها علاء الخواجة مصارحة إسعاد يونس بالأمر، وهنا صدمت الأخيرة بشدة بعد معرفتها بهذه الزيجة، ووقع عداء مع ضرتها.

وأشارت تقارير صحفية في ذلك الوقت أن خلافات حادة وقعت بين شريهان وإسعاد يونس، وأنهما اصطدما في أحد فنادق القاهرة في إحدى المرات والمشادة بينهما كادت أن تصل إلى حد التشابك بالأيدي.

ولكن انقلب الوضع تماماً بين شريهان وإسعاد يونس عام 2001، عندما أصيبت الفنانة الاستعراضية بسرطان نادر فلم تقف بجوارها في هذه الشدة سوى صديقتها القديمة إسعاد يونس.

وتحدثت إسعاد يونس عن محنة مرض شريهان، بأنها بكيت بشدة وتوسلت في صلواتها من أجل شفائها، مشيرة إلى أن علاقتها بضرتها اختلفت تماماً لتصبحا توأم.

حتى أن شريهان عايدت ضرتها الفنانة إسعاد يونس بكلمات مؤثرة في عيد ميلادها، لتؤكد من خلال تغريدتها على أن علاقتهما من أسمى العلاقات وسيظل الحب يجمع بينهما ملقبةً إياها “بصاحبة السعادة”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق