العرب تريند

بومبيو في افتتاح الحوار الاستراتيجي القطري الأميركي: حان الوقت لحل الأزمة الخليجية

عربي تريند_ قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، في افتتاح جلسات الحوار الاستراتيجي الأميركي القطري، التي تُعقد بنسختها الثالثة في واشنطن، إن الوقت قد حان لإيجاد حل للأزمة الخليجية، في حين أعرب نظيره القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، عن شكره لدعم الولايات المتحدة وساطة الكويت لحل الأزمة، مؤكدًا أن موقف بلاده في وجه الحصار بات أقوى بفعل تطوير العلاقات مع الأسرة الدولية.

وأضاف بومبيو أن قطر تلعب دورا مهما لخفض التوتر في سورية ولبنان، كما أثنى الوزير الأميركي على الدور القطري في مساعدة الأفغان من أجل الوصول إلى السلام.

من جانبه، قال وزير الخارجية القطري إن الحوار الاستراتيجي الأميركي القطري “يؤكد أوجه التعاون والصداقة بين البلدين”، مضيفا أن بلاده تتطلع إلى توسيع علاقاتها الاستراتيجية والاستثمارية مع واشنطن في 2021.

وعقّب على التقدم في المفاوضات بين الفرقاء الأفغان، الذين يستأنفون في الدوحة المرحلة الثانية من لقاءات المصالحة الأفغانية، بالقول إن ذلك يعكس مدى التعاون المشترك بين الدوحة وواشنطن.

وشكر الوزير القطري جهود واشنطن في دعم المبادرة الكويتية الهادفة إلى رفع الحصار عن قطر، مضيفا أن “قطر تقف في وجه الحصار بشكل قوي بعد أن طورت علاقتها بالأسرة الدولية”.

من جانبه، شكر وزير الخزانة الأميركي، ستيفن مينوشين، جهود قطر في المساهمة العالمية لمواجهة كورونا. وأشار إلى أن الولايات المتحدة قد وقعت اتفاقيات مع قطر لتسهيل استثمارها في الولايات المتحدة، مبينا أن مستوى التبادل التجاري مع قطر تجاوز الـ15 مليار دولار.

وفي المقابل، أشار نظيره القطري، وزير المالية علي العمادي: إلى أن الأنشطة مع الولايات المتحدة في مجالات الدفاع وغيرها تطورت أكثر منذ 2018، موضحا أن العلاقة مع واشنطن لا تتعلق فقط بالاستثمارات بل بالأهداف المشتركة ومواجهة الإرهاب.

وكانت مساعدة وزير الخارجية والمتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية القطرية لولوة الخاطر قد قالت، في تصريحات سابقة لـ”العربي الجديد، إنه “كما جرت العادة في الحوار الاستراتيجي الذي يعقد للسنة الثالثة على التوالي، فإنه سيتناول مجالات التعاون في السياسة والاقتصاد والثقافة والتعليم والطاقة وملفات الصحة والوساطة ومكافحة الإرهاب، وتبادل وجهات النظر حول قضايا المنطقة، وستؤكد دولة قطر في هذا السياق موقفها من ضرورة الحل السياسي لقضايا المنطقة واحترام تطلعات الشعوب، كما ستؤكد ضرورة التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية”.

وعقدت النسخة الأولى من الحوار الاستراتيجي في واشنطن عام 2018، حيث وقع الطرفان اتفاقات شراكة في مجالات الدفاع، ومكافحة الإرهاب، ومكافحة التطرف، والتجارة والاستثمار، ومذكرات تفاهم مختلفة، وخطابات نوايا في مجالات التجارة الثنائية والاستثمار والتكنولوجيا.

ووقع الطرفان ثلاث مذكرات تفاهم وبيان نوايا، في النسخة الثانية من الحوار الاستراتيجي الذي عقد في الدوحة عام 2019، وأكدا على “الالتزام بتعزيز التجارة والاستثمار، وقوة تنامي العلاقات التجارية الثنائية”، حيث أكدت قطر أن الولايات المتحدة تعتبر شريكها الأكبر في مجال الاستيراد، إذ إن 18% من جميع واردات قطر أتت من الولايات المتحدة في عام 2018.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق