رياضة تريند

أبو تريكة: سقوط الأقنعة مهم في سبيل تحرير فلسطين

عربي تريند_ قال لاعب كرة القدم المصري الدولي المعتزل، محمد أبو تريكة، إن “سقوط الأقنعة مهم في سبيل تحرير فلسطين والمسجد الأقصى”.

جاء ذلك في تغريدة لأبو تريكة عبر حسابه الموثق على موقع “تويتر”، بعد ساعات من الإعلان، مساء الخميس، عن اتفاق لتطبيع العلاقات رسميا بين الإمارات وإسرائيل.

وأضاف أبو تريكة، الذي يحظى بشعبية واسعة بين جماهير كرة القدم العرب، أن “قضية فلسطين قضية وعي شعوب لا اتفاقات حكام أو معاهدات دول (…) التطبيع خيانة”.

ويعرف اللاعب أبو تريكة بمواقفه المساندة للقضية الفلسطينية ورفضه للتطبيع العربي مع إسرائيل.

وقال في تصريحات سابقة له إن “الكيان الصهيوني لا ولن نعترف بهم، فهم قتلة واحتلال، والقضية الفلسطينية هي القضية الأولى للشعوب العربية والإسلامية”.

كما أشعل أبو تريكة الرأي العام في الدول العربية والعالم، عندما رفع قميص منتخب بلاده كاشفا عن عبارة “تعاطفا مع غزة” التي كتبها على صدره باللغتين العربية والإنكليزية.

وكان ذلك بعد أن أحرز هدفا لمنتخب مصر في شباك نظيره السوداني في دوري المجموعات بكأس الأمم الإفريقية نسخة العام 2008، التي أقيمت في غانا.

وحاول أبو تريكة في ذلك الوقت لفت الانتباه إلى الأوضاع المأساوية التي يعيشها سكان قطاع غزة، جراء الهجمات والحصار الإسرائيلي الخانق الذي طال جميع مناحي الحياة ورفع مستويات الفقر والبطالة.

ومنذ ذلك الموقف يحظى اللاعب الدولي المصري بشعبية كبيرة في أوساط الفلسطينيين خاصة في قطاع غزة.

والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات واصفا إياه بـ “التاريخي”.

وفي أعقاب إعلان ترامب عن الاتفاق، أكد نتنياهو أن حكومته متمسكة بمخطط الضمّ، رغم أنّ بيانا مشتركا صدر عن الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات أشار إلى أن تل أبيب “ستتوقف عن خطة ضم أراض فلسطينية”.

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل “حماس” و”فتح” و”الجهاد الإسلامي”. فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، “خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق