منوعات

شيرين عبدالوهاب تعود إلى السينما بعد غياب 17 عاما

عربي تريند_ منذ 17 عاما، في عام 2003 أقدمت المطربة المصرية شيرين عبدالوهاب على تجربة التمثيل السينمائي، في فيلم «ميدو مشاكل» حيث كانت وقتها قد حققت درجة كبيرة من الشهرة والنجومية في مجال الغناء.
حاول أصحاب الفيلم استغلالها في العمل، الذي قام ببطولته أحمد حلمي، حيث قدمت شيرين شخصية زميلته في الجامعة التي تذوب فيه عشقا، ولكنه لا يشعر بها، لعدم اهتمامها بابراز جمالها وأنوثتها، وقد توقع صناع الفيلم أن تحقق في السينما ما حققته في مجال الغناء، وانجذب الجمهور في البداية لوجود مطربتهم المفضلة في الفيلم، إلا أنهم صدموا بضعف موهبتها في التمثيل، فجاء أداؤها باهتا، ولم تبذل المجهود الكافي لتحسين هذا الأداء فلم تحقق النجاح المأمول، وانتقدها الجمهور وكثير من النقاد، الأمر الذي جعلها تبتعد تماما عن التمثيل لسنوات طويلة، قبل أن تتشجع مرة أخرى وتقبل على تجربة الدراما التلفزيونية منذ عدة سنوات عام 2015 في مسلسل «طريقي» الذي ظهر فيه تطورها في مجال التمثيل.
وحقق المسلسل قدرا جيدا من النجاح، مما منحها الثقة في نفسها مرة أخرى في مجال التمثيل، وقررت المغامرة والعودة للسينما في فيلم من تأليف أمير طعيمة وإخراج محمد شاكر خضير، وبتكتمون جميعا على تفاصيل الفيلم وباقي المشاركين فيه، حتى يبدأ تصوير الفيلم في سبتمبر / أيلول المقبل.
يذكر أن شيرين عبدالوهاب احتفلت مؤخرا بوصول أغنية «مشاعر» لـ200 مليون مشاهدة.
وكتبت عبر حسابها على تويتر: «النهاردة واحدة من أقرب الأغاني لقلبي وصلت لـ200 مليون مشاهدة.
وكل ده بسببكم وبسبب دعمكم ليا ولكل أغنية بقدمها ليكم من قلبي وبتوصل لقلوبكم. شكراً ليكم، وتعكف حاليا على اختيار أغاني ألبومها الجديد، الذي تتعاون فيه مع شركة روتانا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق