لبنان

الرئيس اللبناني لا يستبعد أن يكون انفجار بيروت اعتداءً خارجياً

عربي تريند_ لم يستبعد الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الجمعة، فرضيّة أن يكون انفجار بيروت ناجماً عن هجوم خارجي “بصاروخ أو قنبلة”، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد الضحايا إلى 154.

وقال عون، خلال حديث مع الصحافيين، إنه طلب من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون صوراً جوية أثناء الانفجار للوقوف على أسباب الهجوم.

وأوضح أنه “يجب التحقيق بأمرين هامين حول الحادث: أولاً كيف دخلت المواد المتفجرة إلى المرفأ، وهناك مسؤولية حفظ المتفجرات سبع سنوات، بعضهم كتب للسلطات المختصة وطبعاً كان هناك عدم إدراك أو إهمال للقيام بالأعمال اللازمة لكي لا نصل إلى ما حدث”، مضيفاً أنّ “الأمر الثاني يتعلق بإمكانية أن يكون الحادث قد وقع عن طريق إهمال أو تدخل خارجي بواسطة صاروخ أو قنبلة”.

وكشف الرئيس اللبناني أنه طلب من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن “يزودونا بالصور الجوية لنحدد ما إذا كانت هناك طائرات وإذا ظهرت في الصور صواريخ”، مشيراً إلى أنه “إذا لم يكن لدى الفرنسيين مثل هذه الصور فسنطلبها من دول أخرى لنحدد إذا كان هناك اعتداء خارجي”.

كما أكد أن العمل جار لإظهار الحقيقة للشعب اللبناني، مشيراً إلى أن “التحقيق سيشمل المسؤولين المباشرين، والعزاء لا يكون إلا بتحقيق العدالة، والعدالة ستقوم بواجباتها”.

واعتبر أن “العدالة المتأخرة ليست بعدالة، ويجب أن تكون فورية ولكن من دون تسرع”، مشيراً إلى أنه “اقترح تقسيم المناطق المتضررة وإشراف كل دولة على منطقة، وبيروت ستعود أجمل مما كانت”.

ولفت عون إلى أنّ “تفجير 4 أغسطس/آب فكّ الحصار، وعملية إعادة الإعمار ستحصل بأسرع وقت والمسؤول سيحاسب”، كما قال.

في غضون ذلك، تستمرّ عمليات البحث عن المفقودين من جراء انفجار مرفأ بيروت، لليوم الرابع، في ظلّ تسجيل ارتفاع أعداد الضحايا إلى 154 قتيلاً ونحو 5000 جريح، في محصلة غير نهائية أعلن عنها وزير الصحة حسن حمد، اليوم الجمعة، موضحاً أنّ 20% من الجرحى احتاجوا إلى الاستشفاء، أما الحالات الحرجة فعددها 120 شخصاً نتيجة الزجاج المتطاير الذي أدى إلى إصابات بليغة تحتاج إلى عمليات جراحية دقيقة.

وأشار رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني، لـ”العربي الجديد”، إلى أنّ عناصر فوج الإطفاء في بيروت ما زالوا مفقودين، باستثناء الشابة سحر فارس، وهناك جثث تم انتشالها لكن لم تعرف هويتها بعد.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق