السعودية

توكل كرمان تتهم السعودية بشرعنة “المجلس الانتقالي”

عربي تريند_ انتقدت توكل كرمان، الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام 2011، طريقة تسريع تنفيذ “اتفاق الرياض” بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات.

وكتبت توكل، عبر حسابها في “تويتر” الأربعاء: “كل شيء كان متوقعا، تم تكليف سكرتير السفير السعودي (رئيس الوزراء اليمني) معين عبد الملك بتشكيل الحكومة، رغم أنف (الرئيس اليمني عبد ربه منصور) هادي ومساعديه”.

وكلف هادي، الأربعاء، عبد الملك بتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الشمال والجنوب، وبالمقابل أعلن المجلس الانتقالي تخليه عن حكم الإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية، بعد نحو 3 أشهر من إعلانه.

وعقب شهر من اقتتال بينهما، وقعت الحكومة والمجلس الانفصالي اتفاقا في الرياض، يوم 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، يتضمن 29 بندا لمعالجة الأوضاع السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية في المحافظات الجنوبية.

وأضافت توكل: “لا بند واحد سينفذ من الشق الأمني والعسكري لاتفاق الرياض، سيعني ذلك أن الاتفاق أضفى مزيدا من الشرعية السياسية على المجلس الانتقالي ومشروعه، ومزيداً من إضعاف الضعيف هادي وشرعيته”.

وحذرت من أن “بقاء بنود الشق العسكري والأمني دون تنفيذ سيعني أيضاً مزيداً من الاقتتال والصراع”.

وتابعت: “قلنا دائماً أن المشكلة في الرياض لا الحل، الرياض صانعة ومهندسة كل هذا الخراب الكبير في اليمن، والبقية مجرد دمى وأدوات”.

وتتهم الحكومة اليمنية الإمارات بدعم المجلس الانتقالي، الذي طالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، وذلك لخدمة أهداف إماراتية خاصة في اليمن، لكن عادة ما تنفي أبوظبي صحة هذا الاتهام.

ومنذ 2015، تقود السعودية تحالفا عربيا ينفذ عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الموالية للحكومة، ضد الحوثيين، المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء (شمال) منذ 2014.

وخلفت هذه الحرب المستمرة للعام السادس إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، إذ بات 80 في المئة من سكان اليمن يعتمدون على المساعدات الإنسانية للبقاء أحياء

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق