فنون

ليلى علوي: عشت التجربة القاسية وأدعو كل فتاة لأخذ حقها بالقانون

عربي تريند_ طالبت الفنانة ليلى علوي الفتيات بضرورة الإبلاغ عما يتعرضن له من اعتداءات جنسية، نشرت الفنانة ليلى علوي صورة لها من فيلم “المغتصبون” عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام، وطالبت الفتيات بالإبلاغ عما يتعرضن له من اعتداءات جنسية.

وعلّقت على الصورة كاتبة: “مفيش بنت ماتعرضتش للتحرش جملة بتتردد كتير اليومين دول وسط الحوادث المؤسفة اللي بنعيشها وبنسمع عنها، جملة صادمة ومرعبة ومن المخيف إن الشواهد بتقول إنها حقيقة.. عشان كده لازم نقف عندها، وكل بنت وست تفكر وتقرر إنه مش من حق أي حد أياً كان إنه يخترق خصوصيتها ويقتحم مساحة هي ماسمحتش بيها، لا لفظًا ولا فعلًا ولا بأي شكل من الأشكال، لأن السماح بأي تجاوز غلط، وممكن يتطور لما هو أسوأ”.

View this post on Instagram

"مفيش بنت ماتعرضتش للتحرش" جملة بتتردد كتير اليومين دول وسط الحوادث المؤسفة اللي بنعيشها وبنسمع عنها، جملة صادمة ومرعبة ومن المخيف إن الشواهد بتقول إنها حقيقة.. عشان كده لازم نقف عندها، وكل بنت وست تفكر وتقرر إنه مش من حق أي حد أيا كان إنه يخترق خصوصيتها ويقتحم مساحة هي ماسمحتش بيها، لا لفظًا ولا فعلًا ولا بأي شكل من الأشكال، لأن السماح بأي تجاوز غلط، وممكن يتطور لما هو أسوأ.. لما عملت فيلم المغتصبون سنة ١٩٨٩ المستوحى مع الأسف عن قصة حقيقية هزت المجتمع كله وقتها (قصة فتاة المعادي)، عشت التجربة القاسية دي من خلال الشخصية وحسيت بإحساس كل بنت اتعرضت لانتهاك بشع وكنت ومازلت مساندة لبطلة الفيلم "صفاء كامل" اللي قررت تاخد حقها وتعلن عن اللي اتعرضتله مهما كانت الظروف، ووقتها وصلت عقوبة المغتصبين للإعدام. ومن يومها ولحد النهارده ودلوقتي بالذات وأنا بدعو كل بنت اتعرضت لتحرش من أي نوع إنها تتكلم وترفض وتاخد حقها الكامل بالقانون.. علشان تقدر تكمل حياتها وعلشان تمنع الأذى عن بنات تانية ممكن يتعرضوا للي هي اتعرضتله. وأدعو كل بنت خايفة أو قلقانة أو مش عارفة الطريق الصحيح إنها تتواصل مع المجلس القومي للمرأة على رقم ١٥١١٥ وهتلاقي كل الدعم سواء نفسي أو قانوني أو استشارة تحتاجها من أي نوع. دمتن جميعًا بخير وفي أمان. @ncwegypt #ليلى_علوي #فيلم_المغتصبون #صفاء_كامل #لا_للتحرش

A post shared by LailaElouiOfficial (@lailaelouiofficial) on

وأضافت: “لما عملت فيلم المغتصبون سنة ١٩٨٩ المستوحى مع الأسف عن قصة حقيقية هزت المجتمع كله وقتها قصة فتاة المعادي، عشت التجربة القاسية دي من خلال الشخصية وحسيت بإحساس كل بنت اتعرضت لانتهاك بشع وكنت ومازلت مساندة لبطلة الفيلم “صفاء كامل” اللي قررت تاخد حقها وتعلن عن اللي اتعرضتله مهما كانت الظروف، ووقتها وصلت عقوبة المغتصبين للإعدام”.

وتابعت: “ومن يومها ولحد النهاردة ودلوقتي بالذات وأنا بدعو كل بنت اتعرضت لتحرش من أي نوع إنها تتكلم وترفض وتاخد حقها الكامل بالقانون.. علشان تقدر تكمل حياتها وعلشان تمنع الأذى عن بنات تانية ممكن يتعرضوا للي هي اتعرضتله. وأدعو كل بنت خايفة أو قلقانة أو مش عارفة الطريق الصحيح إنها تتواصل مع المجلس القومي للمرأة على رقم 15115 وهتلاقي كل الدعم سواء نفسي أو قانوني أو استشارة تحتاجها من أي نوع”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق