فنون

نجوم لبنانيون وسوريون ينتفضون ضد جريمة اغتصاب طفل ويطالبون بالعدالة

عربي تريند_ لا تزال حادثة الاغتصاب الشنيعة بحقّ الطفل السوري الجنسية من قبل ثلاثة شبان أقدموا على اغتصابه وتصويره في منطقة سحمر اللبنانية تتفاعل في الأوساط اللبنانية التي شجبت هذا العمل الوحشيّ، وطالبت بالعدالة للطفل وبإنزال أشدّ العقوبات بحقّ المرتكبين الذين باتوا في عهدة القوى الأمنية.

وتضامناً مع الضحيّة أطلق عدد من النجوم اللبنانيين والسوريين هاشتاغ “#العدالة_للطفل_السوري”، أعربوا من خلاله عن أشد استنكارهم لهذه الحادثة الأليمة بحقّ طفل بريء يبلغ 13 عاماً، في حين رفض النجم اللبناني باسم مغنية هذا الهاشتاغ واصفاً إياه بالعنصريّ، وأطلق هاشتاغ آخر عنوانه “#العدالة_ للطفل _المغتصب”.

المخرج اللبناني سعيد الماروق استنكر هذه الحادثة ووصفها بأنها من أبشع جرائم الإنسانية، كما ورد في تغريدة له: “اغتصاب أي طفل في العالم هو جريمة من أبشع جرائم الإنسانية بعيداً عن الانتماء والجنسية، هو انتهاك إنساني والعقاب يجب أن يكون سريعاً قاسياً وحاسماً”.

النجمة السورية ​شكران مرتجى​ طالبت بالعدالة للطفل وكتبت: “العدالة لكل من تعرّض للاغتصاب والعقاب لكل مغتصب”.

كما طالب بالعدالة للطفل السوريّ كل من النجوم ​تيم حسن​ وقيس الشيخ نجيب وكارمن لبس وكاريس بشار وعبدو شاهين الذين كتبوا “العدالة للطفل السوري”.

الممثلة السورية كنده علّوش أكدّت أنه “لا يجب السكوت عن هذه الجريمة المرعبة والمؤلمة”، وعلّقت: “جريمة الاعتداء على الطفل السوري مرعبة ومؤلمة إلى أبعد الحدود، لا يجب السكوت عنها.. تحية لكل شخص حرّ يدافع عن هذه القضية بعيداً عن أي اصطفاف قومي عنصري طائفي. يا رب ارحمنا من هذه النماذج من الوحوش البشرية وأمراضها وقذاراتها وأنزل بهم أشد العقاب”.

النجمة كارول سماحة اكتفت بالقول: “كتير مؤلم وبشع ها الخبر”.

الممثّل اللبناني باسم مغنية استغرب وضع جنسية الطفل في هاشتاغ “العدالة للطفل السوري” مستبدلاً إياه بعنوان آخر هو “العدالة للطفل المغتصب”، وكتب: “العدالة للطفل السوري هاشتاغ عنصري.. لماذا كلمة سوري.. الجريمة ندينها ونطالب بالقصاص من هؤلاء المجرمين الذين اغتصبوا هذا الطفل سواء كانوا لبنانيين أو سوريين”.

الممثلة السورية سلاف فواخرجي تمنّت تحريك المجتمع والعالم حول هذه البشاعة وسألت باستغراب: “لايمتى رح نتلقى الأخبار البشعة باستنكار كبير وأسى شديد وكأنها صارت أمر واقع بقبول البشاعة والعنف كجزء من مجتمعنا بدون أي فعل يذكر، بتمنى يتحرك المجتمع والعالم كله مشان الطفل اللي صار اعتداء عليه بلبنان بعيداً عن جنسيته أو جنسية المجرمين”.

الممثلة اللبنانية ماغي بوغصن طالبت أيضا بالعدالة، وأعلنت عن إلقاء القبض على أحد المرتكبين من قبل الأجهزة الأمنية قائلة: “تم قبل قليل تسليم المجرمين الذين تحرّشوا واغتصبوا الطفل السوري في البقاع للقوى الأمنية.. نتمنى محاكمتهم سريعاً وإنزال أشدّ العقوبات عليهم.. ليكونوا عبرة لكل متحرش ومغتصب!”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق