لبنان

اعتداء على صحافيين خلال وقفات احتجاجية في لبنان

عربي تريند_ في اعتداء جديد يطاول الإعلاميين في لبنان، شهدت الاعتصامات، الأحد، في جل الديب شمالي بيروت، تعرضاً للمراسلين الذين يغطون الاحتجاجات اعتراضاً على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والمالية.
وتعرض عددٌ من المراسلين في وسائل إعلامية مختلفة، مساء الأحد، للاعتداء على يد العناصر العسكرية في جل الديب – أنطلياس، أثناء قطع المحتجين للطريق بالإطارات المشتعلة.

وأشارت مؤسسة “سكايز”، مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية في لبنان، على حسابها في “تويتر”، إلى أن ‏عناصر من الجيش اعتدت بالضرب على كل من مصور صحيفة “النهار” مارك فياض، ومصور صحيفة “نداء الوطن” فضل عيتاني، حيث حاول أحدهم تكسير الكاميرا مستخدماً العصي، فيما أقدم آخر على تكسير كاميرا قناة “MTV”، وذلك خلال تغطية الاحتجاجات على أوتوستراد أنطلياس.

بدورها، استنكرت وزيرة الإعلام اللبنانية، منال عبد الصمد، التعرض للإعلاميين في التظاهرة، وغردت على حسابها في “تويتر”: “من غير المقبول التعديات التي طاولت إعلاميين والطواقم الإعلامية على الأرض الليلة. الإعلامي مش مجرم!”.

هذا وشهد تحرك جل الديب – أنطلياس مواجهات بين الناشطين المحتجين والعناصر العسكرية، أدت إلى سقوط عدد من الجرحى من الجانبين.

وشهدت مناطق لبنانية، الأحد، وقفات احتجاجية، تخللها قطع للطرقات، اعتراضاً على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والمالية، في ظل تسجيل ارتفاع مستمرّ لسعر صرف الدولار في السوق السوداء، والذي تخطى اليوم عتبة الـ8 آلاف ليرة لبنانية، رغم الخطوات التي تتخذها الحكومة اللبنانية، بالتعاون مع مصرف لبنان والأجهزة الأمنية، للجم تدهور العملة الوطنية التي خسرت حوالي 80% من قيمتها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق