قطر

“قطر للبترول” تتوسع في الصناعات الكيماوية وتضم “منتجات”

عربي تريند_ أعلنت “قطر للبترول”، يوم الخميس، ضم أنشطة شركة قطر لتسويق وتوزيع الكيماويات والبتروكيماويات “منتجات” إليها، وذلك في إطار تعزيز مكانتها التنافسية في قطاع الصناعات الكيماوية والبتروكيماوية.
وأوضحت الشركة في بيان يوم الخميس، أن عملية ضم الأنشطة ستشهد الاستفادة من مجموعة مشتركة من القدرات البشرية والفنية والتجارية والمالية، بالإضافة إلى خدمات العملاء خلال الأشهر القليلة القادمة، وهو ما سيمكّن “قطر للبترول” من الاستمرار بالتوسع في رقعة تواجدها الدولي.
وقال وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري، الرئيس التنفيذي لقطر للبترول، سعد شريده الكعبي، إن ضم أنشطة شركة “منتجات” إلى “قطر للبترول” يشكل خطوة استراتيجية تهدف إلى دعم قدرات الشركة في قطاع الصناعات الكيماوية والبتروكيماوية وتعزيز مكانة دولة قطر التنافسية العالمية في هذا القطاع.
وأكد الالتزام بإنشاء مركز للتميّز في مجال الصناعات الكيماوية والبتروكيماوية في قطر من خلال ضم القدرات التجارية والفنية والمالية لكل من “قطر للبترول” و”منتجات”.

وشدد على أن “منتجات” ستستمر خلال عملية ضم الأنشطة بتقديم خدماتها والوفاء بالتزاماتها التعاقدية تجاه جميع عملائها في أنحاء العالم دون انقطاع وبنفس المستوى.
وتحتل قطر المرتبة الثانية على المستوى الخليجي في صناعات البتروكيماويات، وتنتج 20 نوعاً من منتجات البتروكيماويات بواسطة 10 شركات بطاقة إنتاجية مجمعة تبلغ حوالي 17.2 مليون طن، تشمل 4 منتجات من البتروكيماويات الأساسية وهي الإيثيلين والبنزين والميثانول والأمونيا، وارتفع الإنتاج بمعدل نمو سنوي 7.82%.
وتخطط قطر لرفع الطاقة الإنتاجية من الأسمدة والبتروكيماويات إلى 23 مليون طن سنوياً خلال العام الجاري.
يذكر أن “منتجات” هي شركة مملوكة لحكومة قطر، أنشئت عام 2012 برأسمال يبلغ 100 مليون دولار، وتعد مسؤولة حصرياً عن تسويق وتوزيع وبيع ما يزيد عن 16 مليون طن متري من المنتجات التحويلية سنوياً، من خلال حافظة أعمالها المتنوعة وتشمل البوليمرات، والكيماويات، والأسمدة، والصلب، ومن خلال شبكة تسويق عالمية تشمل مكاتب حول العالم تخدم أكثر من 3 آلاف عميل في 135 دولة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق