مصر

ما علاقة مستشار السيسي برفض المستشفيات الخاصة تسعيرة علاج كورونا؟

عربي تريند_ نشر باحثون ونشطاء سياسيون مصريون خبر تشكيل مجلس إدارة شركة “استثمار” المالكة لعدد من المستشفيات الخاصة الرافضة لتسعيرة الحكومة المصرية لعلاح المصابين بفيروس كورونا، وكانت المفاجأة أن من ضمن أعضاء المجلس مستشار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لشؤون الصحة والوقاية وزير الصحة السابق، محمد عوض تاج الدين، والذي تولى منصبه الجديد في مايو/ أيار الماضي.
ووفقًا لموقعها الإلكتروني، فإن شركة “استثمار” تتبع لشركة “أبراج كابيتال” الإماراتية، والتي استحوذت منذ عام 2015، على مستشفيات مصرية عدة، بينها “كليوباترا” و”القاهرة التخصصي” و”السلام الدولي” و”الكاتب” و”النخيل” و”الجولف” و”دار السلام” و”النيل بدراوي” وغيرها، فضلًا عن معامل تحاليل “البرج” و”المختبر” و”كايرو سكان” و”يوني لاب” وغيرها.
ويضم مجلس إدارة مستشفى “كليوباترا” وزير التجارة المصري السابق طارق قابيل، ونائبة وزير المالية المصري السابق منال حسين عبد الرازق، ونائب رئيس جهاز المخابرات السابق عمر عاطف قناوي.
وأمس، الاثنين، قال محمد عوض تاج الدين، خلال مداخلة هاتفية مع التلفزيون الرسمي، إنه تواصل مع بعض المستشفيات الخاصة، وتحدث مع القائمين عليها “في كل التفاصيل المتعلقة بعلاج مرضى فيروس كورونا لأن البلاد تمر بظروف صعبة، والربح ليس شرطاً الآن، وهناك مستشفيات لا تبالغ في الأسعار، وأخرى تبالغ في الأسعار”.

وأضاف تاج الدين: “عدد المستشفيات الخاصة التي تتعامل مع فيروس كورونا ليس كبيرًا، ونحاول التوصل إلى توافق من أجل وضع سقف للمبالغ التي يدفعها مصابو كورونا لعلاجهم داخل تلك المستشفيات. هذا ليس وقتا مناسبا لتحقيق أرباح، ولا بد أن نساهم جميعًا في الحد من انتشار الفيروس، والمبالغة في التكلفة غير مسموح بها”.
وحددت وزارة الصحة المصرية أسعار علاج المصابين بفيروس كورونا في المستشفيات الخاصة، لوضع ضوابط لعلاج المواطنين من الوباء، لكن غرفة مقدمي الخدمات الصحية في القطاع الخاص التابعة لاتحاد الصناعات المصرية، أعلنت رفض المستشفيات الخاصة استقبال المصابين بفيروس كورونا، في ضوء الأسعار التي حددتها وزارة الصحة كسقف للعلاج، مطالبة بالتوافق حول “سعر عادل”.

وقال خالد سمير عبد الرحمن، عضو مجلس إدارة غرفة مقدمي الخدمات الصحية في القطاع الخاص، للتلفزيون المصري، أمس الاثنين، إن “كل المستشفيات الخاصة انسحبت من التسعيرة التي حددتها وزارة الصحة لعلاج مرضى فيروس كورونا”.

وحددت وزارة الصحة أسعار خدمات مصابي كورونا في المستشفيات الخاصة بما بين 1500 و3000 جنيه مصري لليلة الواحدة (95 إلى 190 دولارا تقريبا)، و7500 جنيه للرعاية المركزة (465 دولاراً)، و10 آلاف جنيه لغرف الرعاية الصحية التي تشمل جهاز تنفس صناعيا (620 دولاراً)، وهو ما يعني ارتفاع كلفة العلاج للمريض الواحد إلى 140 ألف جنيه في مقابل خدمات الرعاية لمدة أسبوعين (8650 دولاراً).
غير أن المستشفيات الخاصة طالبت، في خطاب أرسلته إلى وزيرة الصحة هالة زايد، بتحديد ثلاث فئات أسعار لعلاج المصابين بفيروس كورونا، بحسب درجة كل مستشفى ونوع الخدمة المقدمة، مع زيادة الأسعار المحددة من الوزارة في المستشفيات الخاصة إلى 18 ألف جنيه لليلة الواحدة لفئة الرعاية الأولى، و11 ألف جنيه لليلة الفئة الثانية، وسبعة آلاف جنيه لليلة الفئة الثالثة.
ووفقًا للأرقام الرسمية، أعلنت وزارة الصحة المصرية، مساء الاثنين، ارتفاع إجمالي المتعافين إلى 9375، وتسجيل 1365 إصابة جديدة، فضلًا عن وفاة 34 شخصا، ليرتفع الإجمالي إلى 35444 إصابة، و1271 وفاة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق