العالم تريند

توني بلير يقلل من فرص إقامة دولة فلسطينية ويمدح التقارب الإسرائيلي الخليجي

عربي تريند_ وصف رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير العلاقات الإسرائيلية الخليجية بأنها أهم متغير في العلاقات بين دول المنطقة. وقال في مقابلة نظمها حاخام الكنيس اليهودي الموحد في بريطانيا عبر الإنترنت يتسحاق شوشيت إن “المسألة الفلسطينية في وضع صعب الآن”. وأضاف زعيم حزب العمال السابق أن الوضع الحالي مختلف عن الوضع الذي واجهه عندما عمل مع صديقه لورد ليفي في التوصل إلى تسوية للنزاع في الشرق الأوسط.

ونقلت صحيفة “جويش كرونيكل” ما قاله إن “السبب الرئيسي للأمل الآن في الشرق الأوسط بشكل عام هو العلاقة النامية بين إسرائيل والدول العربية”.

السبب الرئيسي للأمل الآن في الشرق الأوسط بشكل عام هو العلاقة النامية بين إسرائيل والدول العربية

وقالت الصحيفة إن بلير الذي كانت لديه مكاتب في دول الخليج وإسرائيل عمل على تمتين العلاقة بين الطرفين مؤكدا أن العلاقة لم تكن “أمنية خالصة”. وأضاف: “صحيح أن الطرفين كانت لديهما مصالح أمنية مشتركة، وهي الخوف من إيران.. إلا أن القيادات الجديدة البارزة في الشرق الأوسط تريد تحديث بلادها وتريد التأكد من عدم إساءة استخدام الدين وتحويله إلى أيديولوجية سياسية”. وقال: “هذا هو أكبر متغير في اللعبة بالشرق الأوسط”.

وتحدث بلير عن جهوده مع لورد ليفي للعمل في الشرق الأوسط: “ما حصلنا عليه وبطريقة غريبة هو عكس ما كنا نتعامل معه”، مضيفا: “كانت العلاقات الإسرائيلية بالمنطقة مثيرة للجدل وكانت المحادثات الإسرائيلية- الفلسطينية مستمرة وفرصة لتسوية من نوع ما”. وما حدث كما يقول هو أن المسار الفلسطيني اليوم متوقف فيما أصبح فيه منظور العلاقات الإسرائيلية بالمنطقة واعدا.

وتجنب بلير انتقاد خطط الحكومة الإسرائيلية ضم أجزاء من الضفة الغربية ووادي الأردن ولكنه اعترف أن فرص قيام دولة فلسطينية باتت مستحيلة: “من الصعب رؤية كيفية قيام دولة فلسطينية”. وقال: “من جانب آخر لا توجد مفاوضات حقيقية الآن، فقد أعلنت السلطة الوطنية في الأيام الأخيرة عن وقف التعاون مع إسرائيل”.

وفي اتجاه آخر تحدث بلير عن كوفيد-19 وأثره على المجتمع البريطاني واليهود البريطانيين: “هذه مرحلة صعبة لم أرها من قبل”.

ورغم تعاطفه مع الحكومة البريطانية التي تعاملت مع الوباء إلا أنه رأى أنها كانت بطيئة في الإعلان عن الإغلاق. وفي غياب اللقاح فالحل هو القيام بعمليات فحص واسعة.

وقال رئيس الوزراء السابق إن التداعيات المالية من الفيروس ستكون عظيمة وتوقع إفلاس صناعات وستكون هناك صناعات أمام مشاكل طويلة. وقال إن وزير الخزانة لا يستطيع مواصلة دفع المساعدات المالية للأبد.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق