منوعات

رامي مخلوف يتبرع بأسهمه المحجوز عليها من قبل النظام لصالح “مؤسسة خيرية” يمتلكها

عربي تريند_ أعلن رامي مخلوف، رجل الأعمال السوري وابن خال رئيس النظام بشار الأسد، اليوم الخميس، عن تنازله عن جميع أسهمه في المصارف وشركات التأمين لصالح شركة “راماك الإنسانية” التابعة له.

وكتب مخلوف على حسابه في موقع فيسبوك، الخميس، “لفت نظري بعض الصفحات التي نشرت ملكيتنا في البنوك وشركات التأمين لإظهار حجم وضخامة أعمالنا فنشكرهم لتذكرينا بهذه القائمة الكبيرة من مساهماتنا (ولله الحمد) في هذه المؤسسات المصرفية والتأمينية.. لقد بدأتُ في معاملة نقل ملكية كل هذه الأسهم إلى راماك للمشاريع التنموية والإنسانية والتي هي كما تعلمون وقف لا يُورّث وبالتالي أي بيع أو ربح لهذه الأسهم سيعود إلى أعمال الخير بالكامل التي تخدم كل ذوي شهيد روت دماؤه أرض هذا الوطن الحبيب وكل جريح عانى الكثير وكل محتاج قست عليه الحياة فسخّر الله لهم هذه المؤسسة لتكون عوناً من الله لهم وسيتم عرض كل الوثائق بعد إتمام المعاملة”.

وكان مخلوف وهو أحد أثرى أثرياء سوريا طرفا في خلاف كبير بشأن أموال يقول النظام إنها مستحقة على شركة الاتصالات سيريتل التي يملكها. وقد تم إصدار قرار بالحجز الاحتياطي على أمواله وأموال زوجته وأولاده، إلى جانب منعه من السفر.

ويبدو أن مخلوف أراد من هذا التبرع قطع الطريق على مساعي النظام الاستحواذ على أملاكه في هذه الشركات.

وكان مخلوف قد أثار نزاعه مع النظام في مقاطع فيديو نشرها على الإنترنت ناشد فيها الأسد شخصيا التدخل لإنقاذ شركته. وفي آخر ظهور له قال مخلوف إن المسؤولين طلبوا منه الاستقالة من رئاسة شركة سيريتل.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق