الإمارات

طيران الإمارات توقف رحلات الركاب وتخفض الرواتب

عربي تريند_ قالت طيران الإمارات، إحدى أكبر شركات الطيران التي تنظم رحلات للمسافات الطويلة في العالم، اليوم الأحد إنها ستوقف هذا الأسبوع جميع رحلات نقل الركاب تقريباً وستخفض رواتب موظفيها بما يصل إلى النصف نتيجة لتراجع الطلب على السفر جراء تفشي فيروس كورونا.

كانت الشركة الحكومية قد أعلنت بالفعل تعليق نحو 70 في المائة من شبكتها التي تشمل 159 وجهة وطلبت من موظفيها بدء إجازة بدون راتب وأوقفت تعيين موظفين جدد في ظل أحد أكبر التحديات التي يواجهها القطاع.

وقال رئيس مجلس الإدارة الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم في بيان “بصفتنا ناقلة جوية دولية، فإننا نجد أنفسنا في موقف لا يمكّننا من تشغيل خدمات ركاب بصورة فعّالة إلى أن تعيد دول العالم فتح حدودها وتعود الثقة بالسفر جوا”.

وستستمر شركة الطيران التي تتخذ من دبي مقراً، والتي أعلنت في البداية أنها ستوقف كل رحلات الركاب بحلول يوم الأربعاء، في تقديم بعض الخدمات إلى 13 دولة من أجل رحلات إعادة المواطنين بناء على طلب الحكومات.

وقالت إن الرحلات ستستمر ما دامت الحدود مفتوحة وهناك طلب. وستستمر رحلات الشحن أيضا. وتشغل الشركة أسطولاً مؤلفاً من 270 طائرة، معظمها من طراز إيرباص إيه 380 وبوينغ 777 للركاب.

وقال موظفون في طيران الإمارات لوكالة “رويترز” إنهم لم يندهشوا من قرار تعليق معظم الرحلات.

وأكد أحدهم طالبا عدم نشر هويته لأنه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام أنه “لا يوجد خيار آخر حقا”.

والترابط الدولي أمر جوهري بالنسبة لنموذج مركز الخليج الذي تمثله طيران الإمارات والتي حوّلت دبي قبل ستة أعوام إلى أكثر المطارات الدولية ازدحاماً في العالم. ولا تسيّر الشركة رحلات داخلية ومعظم ركابها يعبرون بدبي خلال رحلاتهم.

وستفرض مجموعة الإمارات، وهي شركة قابضة حكومية تتبعها طيران الإمارات، تخفيضاً مؤقتاً في الراتب الأساسي لغالبية موظفيها بنسبة تتراوح بين 25 و50 بالمائة.
وقال موظف “أشعر بالشك حيال المستقبل لكننا لا نزال على الأقل نحظى بوظائفنا ونتلقى رواتبنا”.

وكان لدى المجموعة 100 ألف موظف، بينهم أكثر من 21 ألفاً من أفراد طواقم الطائرات وأربعة آلاف طيار، بحلول نهاية مارس /آذار 2019، أي نهاية آخر سنة مالية للمجموعة.

وقال رئيس طيران الإمارات تيم كلارك، المقرر أن يتنحى في يونيو /حزيران المقبل، وجاري تشابمان، رئيس شركة خدمات المطارات والسفر بالمجموعة القابضة، إنهما سيتنازلان عن راتبيهما الأساسيين لمدة ثلاثة أشهر.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة، إنها تريد تجنب إلغاء وظائف، مضيفا في رسالة بالبريد الإلكتروني للموظفين، أنه واثق إن شركة الطيران التي يرأسها منذ تأسيسها في عام 1985 ستنجو، وطلب من الموظفين الحفاظ على معنوياتهم مرتفعة.

وتابع قائلا أن عليهم حاليا الحفاظ على موارد الشركة مع الاستعداد لانتعاش العمل مجددا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق