لبنان

شاهد ضرب نائب “الشعب” في لبنان

عربي تريند _ انتشر فيديو للنائب اللبناني، سليم سعادة، وهو يحاول الفرار بسيارته من محتجين غاضبين أمام البرلمان أثناء توجهه إلى المجلس، حيث تعقد جلسة نيابية لمناقشة البيان الوزاري للحكومة الجديدة، تمهيداً لمنحها الثقة. وعمد المحتجون إلى اللحاق بالنائب ورشقه بالحجارة، ما أدى إلى تعرضه لضربة على رأسه ونقله إلى المستشفى، حيث خضع للعلاج.

وكشف مصدر طبّي أنّ سعادة خضع لعمليّة “تقطيب” لرأسه في أحد مستشفيات العاصمة، بعد ضربه من قبل متظاهرين في محيط مجلس النوّاب، علما أنه كان ينوي حضور جلسة مجلس النوّاب لإلقاء كلمة يخرج بعدها من القاعة العامّة من دون التصويت على الثقة.

وأشار المكتب الإعلامي للنائب سعادة في بيان، إلى أنه “في تمام الساعة 10:30 صباحاً وخلال توجهه إلى مجلس النواب لإلقاء كلمة تحمل وجع الناس، ولحجب الثقة عن هذه الحكومة، تعرضت سيارته للاعتداء من قبل بعض المخربين على الثورة الحقيقية، وقد أصيب بضربة على الرأس وهو حالياً في مستشفى الجامعة الأميركية”.

وأضاف البيان “سيبقى الأمين سليم سعادة أميناً على وجع الناس وخير ممثل لقضاياهم ولن ينال من عزيمته لا الفساد ولا بعض المخربين الملتصقين بالثورة”.

وذكر الإعلام المحلي أن سعادة أنزل زجاج السيارة للتحدّث مع المتظاهرين، إلا أنه تعرض ومركبته للرشق بالحجارة أصيب بإحداها، ما استدعى نقله إلى المستشفى.

وقد لاقت الحادثة غضب الكثيرين من المحتجين، لاسيما أن سعادة معروف بتضامنه مع مطالب الحراك، ولطالما كانت كلماته التي يلقيها في مجلس النواب مليئة بعبارات الانتقاد للحكومات بسبب تقصيرها وفسادها.

وكان محيط مجلس النواب والشوارع المؤدية له شهد توتراً منذ الساعات الأولى لليوم الثلاثاء.

وحاول المتظاهرون عرقلة وصول النواب إلى مقر المجلس النيابي عن طريق قطع العديد من الطرق المؤدية إليه. ونظم المتظاهرون أنفسهم في مجموعات لرصد النواب ومنع مرورهم.

وتفادى بعض النواب الاشتباكات ووصلوا إلى البرلمان على متن دراجات نارية، ومنهم وزير النقل والأشغال.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق