العرب تريند

بلاغ يتهم جمال ريان بالتحريض على اغتيال السيسي والأخير يرد (تغريدة)

عربي تريند _ قدّم محامٍ مصري بلاغاً للنائب العام المصري، اتهم فيه الإعلامي الفلسطيني – الأردني في قناة “الجزيرة” جمال ريان، “بالتحريض على اغتيال الرئيس عبد الفتاح السيسي والإساءة إلى الدولة المصرية ومؤسساتها”.
وقال المحامي طارق محمود، وهو أحد المحامين المصريين المعروفين بكثافة بلاغاتهم ضد المعارضين، في بلاغه: “جمال ريان نشر عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر تصريحات حرّض فيها على اغتيال السيسي، وبعض رؤساء الدول العربية، بدعوته إلى تشكيل فرق اغتيالات لتنفيذ تلك الجرائم، ما يمثل جريمة تحريض مباشر على استهداف السيسي”.

وكان ريان قد غرد على صفحته الرسمية على “تويتر”، قائلاً: “سؤال للسيسي: رؤساء مصر السابقون لم يتركوا حكم مصر طواعية إلا بالقتل أو العزل أو الخلع، هل فكرت يوماً أي مصير ينتظرك؟ فما هي مصلحتك في الوقوف مع إسرائيل ضد قضايا الأمة العربية والإسلامية؟ وما هي مصلحتك في الوقوف ضد التداول السلمي للسلطة وقتل الشعب في مصر”.

واتهم المحامي المصري، المذيع جمال ريان، أحد أبرز مذيعي قناة الجزيرة، بـ”الإساءة إلى الدولة المصرية ومؤسساتها، وتعمده الإضرار بالصالح العام، ونشر الفوضى في البلاد، وتكدير الأمن والسلم الاجتماعيين، وزعزعة الاستقرار والأمن الداخلي للبلاد”.

وطالب المحامي “بفتح تحقيقات موسعة وعاجلة وفورية في وقائع البلاغ المقدم، وإصدار قرار فوري وعاجل بضبط وإحضار المقدم ضده البلاغ جمال ريان لارتكابه جرائم التحريض على اغتيال السيسي، والإساءة إلى مؤسسات الدولة، وتعمده الإضرار بالصالح العام، ونشر الفوضى في البلاد، وتكدير الأمن والسلم الاجتماعيين، وزعزعة الاستقرار والأمن الداخلي للبلاد، وكذلك طالب بوضع اسم المقدم ضده البلاغ على قوائم ترقب الوصول، وإلقاء القبض عليه فور وصوله، وإخطار الإنتربول الدولي لإدراج اسم جمال ريان المقدم ضده البلاغ على قائمة النشرة الحمراء للقبض عليه، وتسليمه للسلطات المصرية، وإحالته لمحاكمة جنائية عاجلة”.

وعلّق جمال ريان على القضية المرفوعه ضده على “تويتر”: “لن أركع، ولن أتنازل عن قضية ضد السيسي وأجهزته الإعلامية، موثقة بالصور الجنسية المفبركة والأفلام والبرامج التلفزيونية المصرية وتطعن بشرفي ووالدي ووالدتي وعائلتي، ترفع بواسطة منظمات حقوقية دولية في لاهاي حيث محكمة الجنايات الدولية”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق