منوعات

سلسلة KFC تعتذر عن إعلان اتهم بالإساءة للمرأة

عربي تريند _ اعتذرت سلسلة الوجبات السريعة “كنتاكي فرايد تشيكن” الشهيرة بـ”كي إف سي” KFC، بعدما انتقدتها مجموعة داعمة لحقوق المرأة، بسبب إعلان في أستراليا يظهر فيه صبيّان يسترقان النظر لجسد امرأة.
وصدر الاعتذار بعد أن وصفت مجموعة “كوليكتيف شاوت” الأسترالية، التي تهتم بحقوق المرأة، الإعلان بأنه “تراجع نحو الصّور النمطية القديمة والمهترئة التي تسلع النساء لصالح المتعة الذكورية”، وفقاً لموقع “ذا غارديان”.

وتظهر في الإعلان الأسترالي، الذي لم تمسحه “كي إف سي” عن “يوتيوب”، ومدته 15 ثانية، شابة تعدل ثيابها وحمالة صدرها في الشارع، باستخدام انعكاس مظهرها على زجاج نافذة سيارة مركونة، ظناً منها أنّ لا أحد في الداخل، قبل أن تُفتح النافذة ويتضح أنّ داخل السيارة صبيين يسترقان النظر إلى جسدها فاغري الفم.

وعُرض الإعلان على شاشة التلفزيون، وشاركته سلسلة الوجبات السريعة على قناتها على “يوتيوب”، قبل أن تقول في بيان قصير: “نعتذر إذا كان الإعلان قد أزعج أي شخص، لم نكن نهدف لوضع النساء والصبيان في قوالب نمطية سلبية”.

وقالت المتحدثة باسم “كوليكتيف شاوت”، ميليندا ليزوفسكي، إن “الإعلان لم يسلّع النساء فحسب، بل صور الصبيان بأنهم عاجزون عن مقاومة أي فرصة تتيح لهم التلصص على جسد امرأة”.

وأضافت: “تعزز إعلانات كهذه فكرة خاطئة عن أننا لا يمكن أن نتوقع الأفضل من الصبيان، مما يعيق قدرتنا على تحدي التمييز العنصري الجنسي، الذي يساهم في تعزيز السلوك المؤذي تجاه الفتيات والنساء”.
وأشارت ليزوفسكي إلى أنّ عدداً كبيراً من التقارير أفاد بأنّ تعزيز الصور النمطية الجنسية، من خلال الإعلانات على سبيل المثال، يساهم في التقليل من شأن النساء وبالتالي إساءة معاملتهن.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق