العالم تريند

ترمب يوجه رسالة لشعب إيران بالفارسية.. ويحذر خامنئي

عربي تريند _ وجه الرئيس الأميركي رسالة إلى الشعب الإيراني، السبت، ووصفهم بالشعب النبيل الذي يستحق حياة كريمة بدلا من القتل الذي يرتكبه النظام بحقهم.

وغرد باللغة الإنجليزية والفارسية داعيا النظام الإيراني إلى التوقف عن دعم الإرهاب وتدمير إيران.

وقال ترمب في تغريدة له على حسابه في “تويتر”: “يستحق شعب إيران النبيل – الذي يحب أميركا – حكومة تهتم بمساعدتهم على تحقيق أحلامهم أكثر من قتلهم بسبب مطالبتهم بالاحترام. وأوضح بدلا من قيادة إيران نحو الخراب، ينبغي على قادتها التخلي عن الإرهاب وجعل إيران عظيمة مرة أخرى!”.

وفي تغريدة سابقة، قال الرئيس ترمب إنه يجب على المرشد الإيراني علي خامنئي أن ينتبه بشدة إلى ما يقوله، وذلك بعدما انتقد خامنئي الولايات المتحدة بشدة في خطبة الجمعة في طهران.

ووفق ترمب فإن خطاب خامنئي الحاد، الذي هاجم فيه الولايات المتحدة “الشريرة”، ووصف بريطانيا وفرنسا وألمانيا بـ”خدّام أميركا”، كان خاطئا.

وقال ترمب على تويتر “المدعو المرشد لإيران الذي لم يكن على هذا القدر من العلو مؤخرا، قال بعض الأشياء البذيئة بخصوص الولايات المتحدة وأوروبا”.

وأضاف “اقتصادهم ينهار وشعبهم يعاني. يجب عليه أن ينتبه بشدة إلى كلامه”.

وقبل خطبة الجمعة، كتب خامنئي على حسابه في “تويتر”: “الحكومة الأميركية الشريرة تكرر قولها بأنها تقف إلى جانب الشعب الإيراني. إذا كنتم تقفون إلى جانب الشعب الإيراني، فإنكم تقفون فقط لطعنه في القلب بخناجركم المسممة. وطبعاً أنتم فشلتم حتى الآن في ذلك، وسوف تستمرون في الفشل”.

خامنئي كان يرد على تغريدة للرئيس الأميركي، في 11 يناير، وجه من خلالها رسالة إلى الشعب الإيراني قائلاً: “إلى شعب إيران الشجاع الذي يعاني: لقد وقفت إلى جانبكم منذ بداية رئاستي، وستستمر إدارتي في دعمكم. نحن نتابع احتجاجاتكم عن قرب، ونحن ملهمون بشجاعتكم”.

وفي وقت سابق، أفاد المبعوث الأميركي الخاص بإيران، براين هوك، أن الإدارة الأميركية اطلعت على فيديو يظهر جثثاً لمتظاهرين إيرانيين في شاحنات. ورداً على تصريحات المرشد الإيراني، علي خامنئي، والتي قال فيها إن بلاده قد تنقل المعركة خارج حدودها، أكد هوك أن تهديدات طهران تزيد عزلتها في العالم.

وأضاف هوك في مؤتمر صحافي أن أوروبا بدأت في الرد على الابتزاز الإيراني في الملف النووي، مشيراً إلى أن إدارة بلاده تلقت معلومات عن قادة النظام الإيراني المسؤولين عن القمع، ونجحت في جعل الثمن باهظاً على النظام الإيراني ومن يساعده.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق