منوعات

نهاية مفاجئة للغز حزم النقود التي كانت تظهر بشكل عشوائي في شوارع بلدة إنكليزية لمدة ست سنوات

عربي تريند _ كشفت الشرطة، هذا الأسبوع، عن المصدر الغامض لحزم النقود، التي بدت في بعض الاحيان وكأنها تسقط من السماء على شوارع بلدة إنكليزية، حيث وجدت السلطات أن اثنين من أصحاب النوايا الحسنة قاما بوضع حزم المال، والتي غالباً ما كانت تزيد قيمتها عن ألفي يورو (2600 دولار) حول البلدة في محاولة ” لإعادة شيء للمجتمع”.

وقد أصبحت قرية بلاك شيل في مقاطعة دورهام مشهداً عالميا عندما بدأت مبالغ كبيرة من المال تظهر بشكل عشوائي بالقرب من الشارع الرئيسي في عام 2014، وقد تم اكتشاف ما يصل إلى 26 ألف يورو على مدار السنوات الست الماضية، ولكن بدلاً من الاحتفاظ بالأموال، قام العديد من سكان البلدة بتسليم الأموال، التي عثروا عليها في الشوارع، إلى السلطات.

وكان يتم ترك هذه الحزم على مرأى من الجميع مثل الارصفة، وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، لم تسفر التحقيقات التي اجريت مع السكان والمنظمات الاجتماعية ومكتب البريد والبنك في البلدة التي يقل عدد سكانها عن 500 شخص عن أي شئ.

وتقدم المتبرعان لكشف اللغز، ولكن شرطة دورهام قالت إن هويتهم ستبقى سرية، إلى درجة أن المحقق الرئيسي للتحقيق لا يعرف هويتهم.

وأكد المحققون أنه تم ترك الأموال عن عمد في أماكن يمكن العثور عليها من قبل المحتاجين، بما فيهم كبار السن أو أولئك الذين سقطوا في أوقات عصيبة، وفقا لصحيفة الغارديان.

وأفادت صحيفة “نيويورك تايمز” من جهتها أنه تم التحقق من هوية المتبرعين من خلال سؤالهم عن طريقة تغليف الحزم، وتفاصيل صغيرة لم يتم الكشف عنها للجمهور.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق