العرب تريند

الطيران الروسي يستأنف عمليات القصف على إدلب رغم الهدنة

عربي تريند _ شنّت الطائرات الحربية الروسية، ليل أمس الثلاثاء، غارات عدّة على ريف إدلب الجنوبي الشرقي، شمال غربي سورية، على الرغم من سريان وقف إطلاق النار المعلن في المنطقة.
وشنّ الطيران الحربي الروسي، ست غارات على بلدات: داديخ وخان السبل والهرتمية في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، موقعاً أضراراً مادية في ممتلكات المدنيين.

وأفاد الدفاع المدني السوري، بأنّ مدنياً قضى، أمس الثلاثاء، متأثراً بجراح أصيب بها جراء قصف جوي سابق على مدينة بنش في ريف إدلب.

وأضاف الدفاع المدني، في بيان، أنّه “وثّق، أمس، استهداف أربع مناطق بعشر غارات جوية من قبل الطيران الروسي، بالإضافة إلى 26 قذيفة مدفعية من قوات النظام السوري”.

وبحسب الدفاع المدني، فقد شمل القصف مدينة معرة النعمان وبلدتَي أرينبة والدانا بريف إدلب الجنوبي وبلدة خان السبل بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

في غضون ذلك، وصل رتل عسكري تركي إلى نقاط المراقبة ضمن حدود محافظة إدلب، قادماً من معبر كفرلوسين على الحدود السورية – التركية.

وأشارت مصادر، لـ”العربي الجديد”، إلى أنّ الرتل يتألف من 15 آلية مصفحة ترافقها عربات للمعارضة السورية المسلحة، وتوجهت نحو نقاط المراقبة في ريفَي إدلب الجنوبي والشرقي.

ويأتي ذلك في ظل سريان وقف إطلاق النار الذي أعلنت روسيا، الخميس الماضي، أنّه دخل حيّز التنفيذ من طرف واحد، فيما أكدت وزارة الدفاع التركية، مساء الجمعة، التوصل إلى اتفاق بين موسكو وأنقرة لوقف إطلاق النار بمنطقة خفض التصعيد في إدلب السورية اعتباراً من الساعة 00.01 بالتوقيت المحلي يوم 12 يناير/ كانون الثاني.

وقالت الوزارة، في بيان: “اتفقت تركيا وروسيا على تطبيق وقف لإطلاق النار في منطقة التصعيد في إدلب من أجل وقف الهجمات الجوية والبرية ومنع تدفقات الهجرة الجديدة، والمساعدة في تطبيع الحياة. في هذا الصدد، سيتم الإعلان عن هدنة في 00:01 من 12 يناير”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق