فنون

رامى يوسف من مطار لوس أنجلوس: “تخضع لتفتيش عشوائى لمجرد أنك مسلم”

عربي تريند _ اهتمام كبير من المصريين والعالم حظى به الممثل الأمريكى المصرى رامى يوسف، بعد تتويجه بجائزة جولدن جلوب، لأفضل أداء فى مسلسل تليفزيونى، عن مسلسل “رامى”، وقد احتفت به وسائل الإعلام العالمية، بشكل عام، والمصرية على وجه الخصوص، لا سيما أن هذا التكريم يأتى بعد عام واحد فقط، من حصول النجم العالمى المصرى الأصل رامى مالك، بجائزة أفضل ممثل سينمائى فى جولدن جلوب العام الماضى، وحصوله كذلك على الأوسكار.

ولكن يبدو أن رامى يوسف سيواجه العديد من المشاكل والأزمات داخل المجتمع الغربى، والأمريكى، وهوليود، فقط لكونه مسلم، وهو ما كشفه الفنان العالمى.

رامى يوسف نشر عبر “ستورى” إنستجرام، فيديوهات أثناء تفتيشه في مطار لوس أنجلوس، بما في ذلك خضوع حقيبة جائزته للكشف، وهو أمر طبيعى قد يحدث مع أى شخص، ولكن المختلف في الأمر أن رامى كتب عبر حسابه على إنستجرام: “تفتيش عشوائى خاصة حينما تحمل اسم مسلم”.

رامي يوسف ولد فى مدينة نيويورك وتحديداً في الـ 26 من شهر مارس 1991، لأبوين مصريين مسلمين، كما درس الاقتصاد والعلوم السياسية داخل إحدى الجامعات الأمريكية فى ولاية نيوجرسي، قبل أن يتخذ قراره بدخول عالم التمثيل ودراسته في الـ 20 من عمره.

وذهب رامي يوسف إلى هوليوود من أجل الدراسة لينجح بعدها في تقديم عروض “ستاند آب كوميدي” ولفت خلالها الأنظار لموهبته، وسريعاً وهو في سن الـ21 عام 2012 شارك في أول أعماله داخل هوليوود، إذ قدم أول أدواره من خلال مشاركته في مسلسل See Dad Run.، حيث لعب الأداء الصوتي في فيلم الأنيمشن Hump، عبر شخصية حملت اسم “عمر”، ثم نجح في لفت الأنظار أكثر له في برنامج “The Late Show” عام 2017 حين شارك بالبرنامج قبل عامين.

وبداية العام الماضي عُرض له مسلسل “رامي”، الذي يتناول قصة حياة شاب مسلم يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية، ويعاني من صراع بين إيمانه بمعتقداته والانفتاح في المجتمع الأمريكي مثلما يظهر خلال الأحداث، ورغم نجاح العمل إلا أنه لم يكن يتوقع التتويج بجائزة كبرى مثلما حدث بالأمس.

وقد ذكر رامي خلال تصريحات سابقة أنه دوماً ما اعتبر والده بمثابة قدوة له، حيث إنه كان نموذجا يدرس فى الاجتهاد والسعي من أجل تحقيق أحلامه بالعمل، وهو ما فعله حين تولى منصب مدير أحد أفخم الفنادق في نيويورك والذى كان يمتلكها الرئيس الأمريكي ترامب في السابق.

اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق