فنون

دنيا باطما تواجه “النصب والتهديد” أمام القضاء المغربي

تداول المغاربة عبر تطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي وثيقة قضائية مغربية، تتعلق بملف المغنية المغربية دنيا باطما. وتأكد مراسل العربية في المغرب، من مصادر مغربية من صحة الوثيقة، الموقعة بتاريخ أمس الاثنين، وكشفت الوثيقة القضائية بقرار سحب جواز السفر من دنيا باطما وشقيقتها ابتسام، وإغلاق الحدود أمامهما.

هذا وكان قاضي التحقيق في المحكمة الابتدائية في مدينة مراكش، في جنوب المغرب، قرر متابعة المغنية المغربية دنيا باطما وأختها ابتسام، في حالة سراح، أي محاكمتهما من دون اعتقالهما.

وبحسب مصادر العربية في المغرب، قرر قاضي التحقيق ضد دنيا باطما وشقيقتها، إلزامهما دفع كفالة مالية قدرها 500 ألف درهم، مغربي، لكل واحدة منهما.

كما وجه قاضي التحقيق في المحكمة الابتدائية في مدينة مراكش المغربية، إلى دنيا باطما وشقيقتها تهم: “المشاركة في الولوج إلى المعالجة الآلية للمعطيات، عن طريق الاحتيال”، و”بث أقوال وصور بدون الترخيص من الغير تمس بسمعته”.

وبما أن دنيا باطما وشقيقتها ابتسام، ستجري محاكمتهما مغربيا، بموجب القانون الجنائي، يبقى واردا سحب وسامين اثنين كان العاهل المغربي محمد السادس وشح بهما المغنية المغربية.

ومن المرتقب، حسب مصادر العربية، أن تتواصل التحقيقات مع دنيا باطما وشقيقتها، في جلسة مقبلة بتاريخ 10 فبراير/ شباط 2020، في جلسة اسمها: “التحقيق التفصيلي”.

دنيا باطما وحساب “حمزة مون بيبي”
ويتصدر اسم دنيا باطما الأخبار في المغرب، على خلفية تورطها في ملف يحمل اسما إعلاميا مغربيا هو: “عصابة حمزة مون بيبي”. واستدعت فرقة النخبة في الشرطة المغربية، يوم الخميس الماضي، في مدينة الدار البيضاء، كبرى مدن المغرب، المغنية دنيا باطما، مباشرة بعد دخولها إلى المغرب، قادمة برفقة زوجها من البحرين.

وأخضعت الشرطة هاتفها المحمول الشخصي، للفحص التقني، فيما قامت الشرطة المغربية بمواجهات ما بين ابتسام، شقيقة دنيا، مع أطراف أخرى في القضية، المتفاعلة إعلاميا مغربيا.

ونفت دنيا باطما الاتهامات وأكدت للشرطة المغربية أن لا علاقة تربطها بكل ما يتعلق بحساب “حمزة مون بيبي”، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتبحث الشرطة المغربية في ملف حساب “حمزة مون بيبي”، على خلفية شكاية رسمية، ترتبط بالقانون الجنائي المغربي؛ أي “تكوين عصابة إجرامية”، و”الابتزاز والتهديد بنشر الصور الخاصة للأشخاص”، و”السب والقذف والطعن في العرض والشرف”، و”تلفيق الاتهامات من أجل الحصول على مبالغ مالية”. وأبلغت الشرطة المغربية، دنيا باطما في وقت سابق، أنها ممنوعة من مغادرة المغرب.

وتفجرت قضية حساب “حمزة مون بيبي”، على خلفية شكاية قانونية، تقدم بها المركز الوطني لحقوق الإنسان، جمعية حقوقية غير حكومية، في يوليو 2019، أمام القضاء المغربي، في مدينة مراكش في جنوب المغرب.

ويتهم المركز الوطني لحقوق الإنسان، جهات بالسب والقذف عبر حساب على مواقع التواصل الاجتماعي، ضد رئيس المركز وأعضاء آخرين.

وتطالب الشكاية، بالاستماع إلى دنيا باطما، لأنها المتهمة من المركز الوطني لحقوق الإنسان في المغرب، بأنها من تقف وراء هذه الحسابات، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقامت دنيا باطما بشتم مصورين بعبارة “الله يعطيكم السالما” أي الحمى، في أعقاب مغادرتها لمقر الشرطة المغربية في مدينة الدار البيضاء.

المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق