الإمارات

مدارس في الفجيرة تُنهي الدوام مبكراً بسبب الأمطار الغزيرة

صرفت سبع مدارس وثلاث روضات، في المنطقة الشرقية، الطلبة وأنهت الدوام المدرسي مبكراً بسبب سقوط الأمطار، التي راوحت بين الغزيرة والمتوسطة صباح أمس.

وأدت الأمطار الغزيرة إلى جريان الأودية والشعاب في المناطق الجبلية، مسببةً بطئاً في حركة المرور، وتجمع المياه في التحويلات المؤدية إلى منطقة قدفع والقرية والدورات والشوارع الرئيسة والفرعية والمناطق السكنية.

ورافقت بعض الحافلات المتجهة لإيصال الطلبة من المناطق الجبلية دوريات شرطة، للتأكد من خلو الطريق من الصخور وتأمينه لعبور الحافلات على طرق تجمعت فيها مياه أمطار، في بعض الأودية.

وقال مصدر مسؤول في مؤسسة مواصلات الإمارات فرع الساحل الشرقي، إنه تم نقل الطلبة مبكراً احترازياً لتفادي عبور أي وادٍ، ما قد يسبب تأخر وصولهم إلى منازلهم، مشيراً إلى أنه تم صرف طلبة روضة الأطفال في منطقة البدية، وروضة مسافي، ومدرسة رميثة الأنصارية بمنطقة مربض، ومدرسة الحلا في منطقة دبا الفجيرة، وروضة الطويين ومدرسة النحوة، ومدرسة الديار ومدرسة البحر للتعليم الأساسي، ومدرسة زيد بن الخطاب للتعليم الأساسي ومدرسة جيمس وينشستر الفجيرة، وجاء القرار حفاظاً على أمن وسلامة الطلبة، بسبب تقلب الأحوال الجوية التي تشهدها المناطق الشرقية، وطالبت المدارس ذوي الطلبة بالحضور لاصطحاب أبنائهم وأمرت الحافلات بنقل الطلبة إلى بيوتهم.

وأضاف أنه تم صرف طلبة المدارس لأسباب عدة، من أهمها مرور الأودية عبر الطرق المؤدية إليها، وهطول أمطار غزيرة صاحبها سقوط حبات برد، فضلاً عن أن طلاب رياض الأطفال يحتاجون إلى عناية خاصة عند نقلهم من المدارس إلى بيوتهم، لاسيما مع سقوط الأمطار وسوء الأحوال الجوية وتراكم مياه الأمطار في طرق رئيسة وداخلية، موضحاً أن المناطق الجبلية في المنطقة الشرقية، وضعت على رأس الأولويات في نقل الطلبة، بسبب وعورة الطرق فيها، إضافة إلى تراكم كميات كبيرة من المياه.

ولفت إلى أنه تم توجيه السائقين بإيقاف الحافلات بصورة تامة، وعدم التحرك في حالات الضباب الكثيف أو أي من تقلبات الطقس، في مواقف مناسبة خارج الطريق، وبشكل آمن، لضمان عدم التعرض لأي اصطدام من المركبات الأخرى، مع إبقاء التكييف والإضاءة الخارجية للحافلة في حالة تشغيل فترة التوقف، وعدم مغادرة السائق مقعد القيادة.

وأضاف أن سائقي النقل المدرسي والمشرفات يتولون تنبيه الطلبة للالتزام بالجلوس على المقاعد، وعدم السماح لهم بالخروج من الحافلة، لضمان سلامتهم في حالات الأمطار الغزيرة والضباب، ويبلغ السائق المسؤول في إدارة محطة المواصلات المدرسية بأي تأخير لوصول الحافلة عن الوقت المحدد أو أي حالات طارئة أخرى، لإبلاغ إدارات المدارس بالتأخير.

وكانت وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع مواصلات الإمارات فوضت إدارات المدارس لاتخاذ التدابير اللازمة، ومنحها الصلاحيات لصرف الطلبة عند الحاجة وذلك وفقاً لمستجدات الطقس، بما يضمن أقصى درجات السلامة للطلبة.

المصدر
الإمارات اليوم
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق