منوعات

أسرة تفقد 3 من أفرادها في حادث مروع أثناء العودة لوطنها

تعرضت أسرة سريلانكية تعيش في ألمانيا إلى حادث مروري كبير أثناء عودتها إلى بلدتها شمالي سريلانكا، مما أسفر عن مقتل ثلاثة من أفراد الأسرة، وتعرض امرأة لإصابة خطيرة.

وفقدت المرأة التي تم تحديد هويتها فقط باسم سيلفيندران ابنها البالغ من العمر 11 عاما واثنين من أقاربها في حادث التصادم، وما زالت في حالة غيبوبة وفي حالة خطرة، وذلك وفقا لما قاله مسؤولو المستشفى اليوم الثلاثاء.

وأصيب ثمانية آخرون في الحادث وتم نقلهم إلى المستشفى المحلي.

وقالت الشرطة إن الحادث وقع في 28 يوليو الماضي في بلدة ميداواشيا التي تبعد بمسافة 230 كيلومترا شمالي العاصمة كولومبو، حيث حدث تصادم بين سيارة ميني باص للركاب وشاحنة تحمل خضروات.

وهرب سائق الشاحنة من موقع الحادث، غير أنه سلم نفسه للشرطة في وقت لاحق وتم احتجازه “لإجراء مزيد من التحقيق” وفقا لمسؤول شرطة بميداواشيا.

وقال مسؤول الشرطة إن التحقيق المبدئي أشار إلى أن سبب الحادث “يرجع إلى إهمال سائق الشاحنة”.

وكانت المرأة تقضي العطلة في سريلانكا مع أسرتها، وكانت متجهة لزيارة أقاربها.

يذكر أن معدلات وقوع حوادث الطرق في سريلانكا عالية، حيث يبلغ متوسط عدد وفيات الحوادث اليومية أكثر من ثمانية أفراد.

المصدر
البيان
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى