الإمارات

فقدان القمر الإماراتي «عين الصقر 1» بعد دقيقتين من إطلاقه

أعلنت شركة «أرينا سبيس» الفرنسية، اليوم الخميس، أن الصاروخ الأوروبي (فيقا) والذي يحمل القمر الصناعي الإماراتي «عين الصقر1» انحرف عن مساره بعد دقيقتين من عملية الإطلاق، مما أدى إلى فقدان القمر.

وأضافت الشركة في بيان لها، أن «التحليل المفصل لأسباب عدم النجاح، لا يزال جاريًا»، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وأضافت (وام) أن التنسيق والإعداد جار لإطلاق القمر الصناعي (عين الصقر 2)، مما سيؤدي إلى مواصلة العمل بمنظومة (عين الصقر) التي صممت للعمل بقمرين أو قمر واحد.

وكانت شركة «أرينا سبيس» قررت تأجيل إطلاق القمر الصناعي الإماراتي «عين الصقر1»، يوم السبت الماضي؛ بسبب سوء الأحوال الجوية على الساحل الشمالي لأمريكا الجنوبية.

وأشارت الشركة إلى أن التأجيل بسبب الظروف الجوية غير الملائمة، وارتفاع الرياح فوق مركز «جويانا الفضائي» على الساحل الشمالي لأمريكا الجنوبية.

وتم تصميم القمر لتوفير تغطية عالمية لمدة 10 سنوات قادمة للاستخدامين العسكري والمدني، واستغرق تصنيعه أربع سنوات، وتم شحنه من مدينة تولوز الفرنسية إلى مدينة جويانا الفرنسية بأمريكا الجنوبية، في الأول من شهر يونيو الماضي.

وباشر الفريق الفني الإماراتي إجراءات تجهيز القمر للإطلاق عبر إجراء سلسلة من الاختبارات، تضمنت مراحل اختبارات ملاءمة القمر على حامله، واختبارات سلامته، وتزويده بوقود الهايدرازين، والأعمال المشتركة بينه وبينه الصاروخ، وتغليف القمر بغطاء الحمولة، ودمجه على الصاروخ، ومرحلة الجاهزية النهائية للإطلاق.

والقمر «عين الصقر» مزود بنظام تصوير عالي الوضوح والدقة، كما أنه يكمل 15 دورة حول الأرض يوميًّا، وسيتم استخدام صور القمر في مجالات المسح الخرائطي، والرصد الزراعي، والتخطيط المدني، والتنظيم الحضري والعمراني، والوقاية من الكوارث الطبيعية وإدارتها، ورصد التغيرات في البيئة والتصحر، فضلًا عن مراقبة الحدود والسواحل، كما يخدم هذا القمر القوات المسلحة في توفير صور وخرائط عالية الدقة تساعدها في تحقيق مهامها بكل كفاءة واحترافية.

المصدر
عاجل
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى