مصر

ترحيب مصري بإعدام قاتلي سفير القاهرة الأسبق في العراق

رحبت مصر بصدور حكم من القضاء العراقي بالقصاص من المُدانين في جريمة خطف وقتل إيهاب الشريف، سفيرها الأسبق في بغداد.

وأعربت وزارة الخارجية المصرية في بيان رسمي، عن ترحيبها بالحُكم الصادر من محكمة جنايات الكرخ العراقية بالإعدام بحق مُدانين اثنين شاركا في جريمة خطف السفير إيهاب الشريف، سفير مصر الأسبق في بغداد يوم 2 يوليو 2005، قبل أن يتم اغتياله لاحقاً بالعراق.

وأعربت وزارة الخارجية عن تقديرها للجهود المبذولة من السلطات المعنية العراقية، بالتعاون والتنسيق مع نظيراتها المصرية، لإنجاز العدالة بحق مُرتكبي جريمة خطف واغتيال السفير في بغداد.

وكان مجلس القضاء الأعلى في العراق قد ذكر في بيان له أن الهيئة الأولى في محكمة جنايات الكرخ قد نظرت في قضية مدانين اثنين اعترفا بخطف السفير المصري السابق، في منطقة نفق الشرطة واقتياده إلى منطقة العامرية ومن ثم إلى مدينة الفلوجة قبل أن يتم قتله فيما بعد.

وأضاف البيان أن المحكمة وجدت الأدلة والاعترافات كافية لإصدار حكم الإعدام شنقا بحقهما.

واختطف السفير المصري بعد يومين فقط من وصوله إلى العاصمة العراقية في يوليو من العام 2005، ليرأس البعثة المصرية هناك بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بإعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد قطعها في العام 1991 بسبب غزو العراق للكويت.

وقتل الخاطفون السفير بعد اختطافه بأيام، حيث أعلن تنظيم “قاعدة الجهاد في العراق”، الفرع العراقي من تنظيم “القاعدة”، الذي قاده الأردني أبو مصعب الزرقاوي تبنيه للعملية.

وعقب اغتيال السفير، قررت مصر تجميد عمل سفارتها في العراق حتى تم تعيين سفير جديد لها في بغداد عام 2010.

المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى