العالم تريند

هذه حقيقة نهاية العالم في غضون أسابيع

“نهاية العالم ستكون في غضون أسابيع، نتيجة تصادم الأرض مع كوكب آخر“، بحسب ادعاءات المنجّم ديفيد ميد، الذي حذّر مرة أخرى من أن الكوكب الغامض نيبيرو على وشك تحطيم الأرض. ويزعم في نظريته أن نهاية العالم ستكون ما بين 20 و23 سبتمبر/أيلول القادم، بحسب دلائل مكتوبة علىالأهرامات وفي الكتاب المقدس.

وقال ميد “من المثير للاستغراب أن يشير الإنجيل، والهرم الأكبر في الجيزة، إلى موعد نهاية العالم نفسه”، وفقًا لموقع “ديلي ميل”.

ويعتقد ميد أن كوكب نيبيرو، المعروف أيضًا بالكوكب إكس، سوف يصبح مرئيًا في السماء في منتصف شهر أيلول، قبل أن يصطدم بالأرض. وكان ميد قد تنبأ بهذه النظرية في وقت سابق من هذا العام، مستدلًا بآيات من الكتاب المقدس، إلا أنه يدعمها اليوم من خلال علامات موجودة في الأهرام.

ويضيف “يقع الهرم في نقطة تقاطع أطول خط طول في الأرض، مع أطول خط عرض، في منتصف الكتلة %D

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق