صحة وجمال

اختبار منظم لضربات القلب بلا بطارية

يزرع جهاز منظم ضربات القلب للمرضى الذين يعانون من خلل في أداء الخلايا المنظمة المتواجدة في العقدة الجيبية الأذنية داخل الأذين الأيمن من القلب، ويحتاج هذا الجهاز بين فترة وأخرى لتغيير بطاريته عبر التدخل الجراحي.

ولكن وفقا لتقرير نشرته صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية، فقد تنتهي الحاجة للتدخل الجراحي لتغيير البطارية، وذلك بعد نجاح علماء من أمريكا والصين باختبار جهاز جديد يعتمد عمله على الطاقة الحركية لنبضات القلب.

وأشارت الصحيفة إلى أن العلماء اختبروا بنجاح جهازا بلا بطاريات، تم زرعه في الخنازير، واستدلوا بأن الطاقة الحركية لنبضات قلب الحيوان كانت كافية للحفاظ على شحنه، وتمت التجربة على هذا الحيوان لأن قلبه بنفس حجم قلب البشر.

وذكرت الصحيفة بأنه يعتمد حوالي 500000 شخص في بريطانيا على منظم ضربات القلب، والذي يستخدم للمساعدة في السيطرة على انتظام الضربات غير الطبيعية، فيما يتم تركيب 39000 جهاز كل عام.

وأشارت إلى أن بطاريات المنظم، تدوم حوالي خمس سنوات فقط، مما يعني أن المرضى يحتاجون إلى العديد من العمليات الجراحية لتغيير بطاريات هذه الأجهزة، إضافة لذلك فإن حجم هذه الأجهزة كبير نوعا ما.

وقال الفيزيائي الأمريكي “زونغ لين وانغ”، إن “ملايين المرضى يعتمدون على الأجهزة الإلكترونية الطبية التي يمكن زرعها، لكن البطاريات عادة ما تكون ضخمة وصلبة ولها عمر افتراضي قصير”.

وتابع الخبير في معهد جورجيا للتكنولوجيا بالولايات المتحدة، أن “الأجهزة الإلكترونية الطبية القابلة للزرع والتي تعمل بالطاقة الذاتية، وتشحن عبر الطاقة الميكانيكية الحيوية من حركة القلب والحركة التنفسية وتدفق الدم، تعد جزءا من تحول نموذجي يلوح في الأفق”.

وأضاف: “سيأخذ جهاز تنظيم ضربات القلب، الطاقة من الجسم، للحفاظ على بقائه يعمل، وفي الوقت ذاته يحصل الجسم على التحفيز الكهربائي لتنظيم النشاط الفسيولوجي للقلب”.

ويعمل جهاز تنظيم ضربات القلب الذي تم اختباره باستخدام ورقة رقيقة متصلة بسطح القلب، وعندما ينبض القلب، تنحني الصفيحة وتولد الكهرباء.

وأظهرت الاختبارات، أن الطاقة المتولدة من دقات القلب، حوالي 3.3 فولت وكانت أعلى من حجم الطاقة التي تبلغ 2.2 فولت اللازمة لتنظيم ضربات القلب البشري.

ولفتت الصحيفة، إلى أن أجهزة تنظيم ضربات القلب الذاتية جاهزة للزرع بأمان في المرضى من البشر خلال بضع سنوات.

وتعليقًا على الاختبار قال “تيم تشيكو” أستاذ طب القلب والأوعية الدموية بجامعة شيفيلد البريطانية، إن ملايين المرضى يخضعون لإدخال أجهزة ضبط نبضات القلب لحل مشكلة عدم انتظام الضربات، وهي فعالة للغاية ولكن لسوء الحظ عمر البطارية محدود.

وتابع تشيكو: “ولكن لاستبدال البطارية يتطلب اتلأمر عملية جراحية أخرى كل بضع سنوات، مما يزيد من خطر الإصابة بالعدوى”.

وأكد على أن “نتائج الدراسة مشجعة للغاية، ولكن هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به قبل استخدامه على المرضى البشر”.

المصدر
عربي 21
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى