الإمارات

طفلة حرمت العلم تصبح سفيرة في دبي

ساكسيس أديغور طفلة نيجيرية كتب لها أن تتغير حياتها بين ليلة وضحاها فتتحوّل من تلميذة طردتها المدرسة لتخلّف عائلتها عن دفع الرسوم، إلى سفيرة للتعليم، ووقعت أخيراً صفقةً مع إحدى شركات الأزياء في دبي كسفيرة من نوع جديد لماركة ملابس لتكون وجهها الترويجي لمدة عام كامل.

دخلت ساكسيس عالم الشهرة بعد انتشار فيديو لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي كطفلة مولعةٍ بالعلم حرمت منه بسبب عجز والديها عن دفع أقساطها. وهكذا، استنفرت بنت السنوات السبع النيجيريين أجمعين فتبرّعوا لها بالمال والهدايا، وانتقلت من حديث الإنترنت وشغل المواقع الشاغل لسفيرةٍ للتعليم.

وقد استمرّت مسيرة الشهرة والنجاح هذه وقادت الفتاة «ساكسيس»، ويشير اسمها لمعنى النجاح، التي تعتبر اسماً على مسمّى، لتوقيع عقد، أخيراً، مع شركة أزياء نيجيرية مقرها دبي، حيث شوهدت وعائلتها فرحةً بالحدث وظهرت بالصور مع صاحبة الشركة سيدة نوليوود السابقة للثقافة والسياحة في نيجيريا، التي أعلنت عن سعادتها بأن تصبح ساكسيس العارضة النموذجية لخط الأزياء، مؤكدةً بأنها تشكل مصدراً للإلهام لدى عدد من أطفال العالم.

المصدر
البيان
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى