فنونفيديو تريند

سمية الخشاب: لو اتخطبنا فترة أطول مكنش حصل الجواز

أعربت الفنانة سمية الخشاب عن أسفها لارتباطها بالفنان أحمد سعد، الذي انفصلت عنه مؤخرا لأسباب غير معلنة بعد مرور عام ونصف على زواجها، موضحة أنها هي من قرر الانفصال.

وقالت الفنانة سمية الخشاب خلال لقائها مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج “الحكاية” المذاع عبر فضائية “أم بي سي مصر”: “كان ممكن لو اتخطبنا فترة أطول مكنش حصل الجواز… وفي بعض الحالات يكون الطلاق رزق”.

وأوضحت، أنها في قمة سعادتها بعد قرار الانفصال، وأضافت: “الحياة مش هتقف وهتجوز تاني عادي أهم حاجة أكون مرتاحة”.

Video Player

وكان الفنان أحمد سعد قد كتب على صفحته الشخصية على “فيسبوك” أواخر شهر مارس الماضي خبر انفصاله عن سمية الخشاب، مؤكدا أنه يتمنى لها السعادة، وأن يمنحه الله الحب والعطاء لكي يقدمه لأولاده.

وكان سعد قد تزوج الخشاب في أكتوبر 2017 بعد سلسلة طويلة من الشائعات، كانا ينفيانها في كل مرة.

ووقتها، أهدى المطرب المصري زوجته أغنية جديدة بعنوان “أجمل حب”، قال فيها إهداء إلى حبيبتي وشريكة عمري سمية.

وحين أعلن المطرب سعد انفصاله عن الخشاب شكّل هذا الخبر صدمة لكثير من المتابعين لقصة الحب القوية التي جمعتهما منذ قرابة عام ونصف.

وكتب سعد على حسابه بمواقع التواصل الاجتماعي ونشر صورة له برفقة ولديه وعلق عليها قائلا: “أنا قررت الانفصال عن الفنانة سمية الخشاب… أتمنى لها السعادة والتوفيق وأتمني ربنا يقدرني على الحب والعطاء لأغلى حاجة عندي…. أولادي”.

لكن سمية التي كشفت من جانبها في تصريحات صحفية أنها انفصلت بالفعل عن الفنان أحمد سعد، قالت إنها أقامت دعوى خلع ضده، وليس حسبما ذكر بأنه طلقها.

ونقلت مجلة “سيدتي” عن مصدر مقرب من الفنانين -رفض ذكر اسمه – التفاصيل الكاملة التي أدت لانفصال سمية الخشاب وأحمد سعد.

وقال المصدر: الأزمة بدأت مبكرا وتحديدا في شهر فبراير الماضي حين علمت سمية – التي كانت قد أتمت عامها الـ52 منذ شهور قليلة برفض أحمد سعد التام لإنجاب طفل منها، مما أدخلها في نوبة حزن شديدة وهي التي كانت تحلم كثيرا بأن تكون أما.

وما زاد الطين بلة حسب رواية المصدر، هو تعرض سمية للضرب أكثر من مرة على يد أحمد، لدرجة دخولها المستشفى مرتين، وهو ما جسدته سمية كاملا في الفيديو كليب الأخير الذي حمل عنوان “بتستقوى”، والذي تناول موضوع عنف الأزواج ضد زوجاتهم، وهو ما أشعل غضب سعد وأوصل العلاقة بينهما إلى خط النهاية.

وقالت المجلة إن الذي دفع سمية للصبر والصمت طوال تلك المدة، هو “خوفها من الشماتة” خاصة في ظل الخلافات والتراشق المستمر بينها وبين الفنانة ريم البارودي طليقة أحمد سعد والتي لم تفوت الفرصة من جانبها اليوم لتكتب على حسابها الرسمي على موقع فيسبوك عبارة اعتبرها كثير من المتابعين تعقيبا على ما حدث، وهي عبارة “يمهل ولا يهمل”.

وكان زواج الفنانين سعد والخشاب قد تسبب في حالة من الجدل، بعدما قيل إن سمية أوقعت بين أحمد سعد والممثلة ريم البارودي، وتسببت في طلاقهما لكي تتزوج هي من سعد.

المصدر
روسيا اليوم
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى