سيارات تريند

“تسلا” تسجل “أسوأ رقم” في تاريخها

كشفت شركة صناعة السيارات الأميركية “تسلا”، الأربعاء، أنها سجلت انخفاضا قياسيا في مبيعاتها خلال الربع الأول من العام الجاري، مشيرة إلى أنها واثقة من بلوغ هدفها السنوي.

وأوضحت الشركة أنها باعت نحو 63 ألف سيارة، في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2019، بانخفاض قدره 31 في المئة مقارنة مع الربع الأول من السنة الماضية.

وشملت أرقام المبيعات الإجمالية حوالي 50900 سيارة سيدان من طراز 3، الأكثر مبيعا، إلى جانب 12100 سيارة سيدان طراز S وسيارة طراز X SUV.

وقال موقع “سي إن إن” الأميركي إن “تسلا” سجلت أكبر انخفاض مبيعات في تاريخها، مضيفا “هذا أول انخفاض في المبيعات في الربع الأول من السنة منذ ما يقرب من عامين”.

وتابع “الأرقام الحالية لا تعكس بالضرورة نسبة الطلب على سيارات تسلا، لأن هذه الأخيرة لا تحسب إتمام عملية البيع إلا بعد دفع قيمة السيارة، وليس عند تقديم طلب حجز جديد”.

وسبق للشركة أن توقعت انخفاض مبيعات سياراتها من طراز S وX في بداية العام الجاري.

ويقول المحللون إنه من بين أسباب انخفاض المبيعات، تحفيز “تسلا” عملائها على إكمال عمليات الشراء قبل نهاية العام الماضي، حتى يتمكن المشترون من الاستفادة من قرض ضريبي منخفض لا تتجاوز قيمته 7500 دولار، مما يساهم في تخفيض قيمة السيارة.

ويرجع السبب الثاني إلى التحديات التي تواجهها الشركة، بعدما اختارت التوجه نحو أسواق جديدة، خصوصا في أوروبا والصين.

ولأول مرة، بدأت “تسلا” شحن سياراتها من طراز 3 إلى الصين وأوروبا خلال الربع الأول من العام الجاري.

المصدر
سكاي نيوز
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى