رياضة تريند

“سيلفي” لفريق مغربي يتحول إلى كابوس.. ماذا حدث؟

بات احتفال “السيلفي” يلقى رواجاً في ملاعب كرة القدم بجميع أرجاء العالم، فبعد ما فعله المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي في إحدى مباريات فريقه مرسيليا بالدوري الفرنسي، جاء الدور على فريق مغربي، لكنه دفع ثمن الاحتفال باهظاً.

وفي التفاصيل، تقدم فريق “يوسفية برشيد” بهدف محمد الفقيه أمام “مولودية وَجدة”، في إطار مباريات الجولة الـ23 من الدوري المغربي الممتاز، ثم ذهب لاعبوه إلى مقاعد البدلاء لالتقاط صورة “سيلفي”؛ احتفالاً بالهدف.

وفي غمرة انشغالهم بالاحتفال، الذي بدأ يظهر بملاعب عالمية في الآونة الأخيرة، وتأخر اللاعبون في العودة إلى “المستطيل الأخضر”، شن لاعبو “مولودية وَجدة” هجمة مرتدة سريعة، لتنتج عنها ركلة جزاء صحيحة، حوَّلها نبيل الولجي بنجاح في شباك المنافس، وسط حالة من الصدمة والذهول أصابت لاعبي “يوسفية برشيد”.

وانتهت المباراة بالتعادل بهدف لمثله، ليرفع الفريقان رصيدهما إلى 32 نقطة في المركزين الرابع والخامس بجدول ترتيب الدوري المغربي.

بهذه النتيجة، أهدر “يوسفية برشيد” فرصة ذهبية للانفراد بالمركز الرابع وأخْذ خطوة متقدمة على “مولودية وجدة”، أبرز منافسيه على “آخر مقاعد المربع الذهبي” في البطولة المغربية.

تجدر الإشارة إلى أن مثل هذه المقاطع واللقطات “الاستثنائية” تحظى بمتابعة ضخمة، ويتم تداولها على نطاق واسع بمواقع التواصل والشبكات الاجتماعية، كما تتم الإشادة بها أو التحذير منها، بحسب ما تتضمنه من وقائع وأحداث.

المصدر
الخليج أون لاين
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى