فنون

مخدرات وعنف وإدمان في حياة أحمد سعد وسمية الخشاب

فاجأ الفنان المصري ​أحمد سعد​ الجمهور والوسط الفني في وقت مبكر من صباح يوم الخميس، بإعلان انفصاله عن زوجته الفنانة المصرية ​سمية الخشاب​ بعد زواج دام 20 شهراً فقط، حيث كتب على صفحته على أحد مواقع التواصل الإجتماعي ” أنا قررت الانفصال عن الفنانة سمية الخشاب..أتمنى لها السعادة والتوفيق وأتمنى ربنا يقدرني على الحب والعطاء لأغلى حاجة عندي..أولادي”.

بعد إعلان سعد الخبر ردت سمية الخشاب وأكدت أنها هي من اتخذت قرار الطلاق منذ 6 أشهر من دون ذكر السبب الحقيقي للانفصال، ولكنها أوضحت أنها رفعت دعوى خلع ضد أحمد سعد قبل شهور للضرر، وبدأت بإجراءات رفعها قبل أيام، حيث أجلت هذه الأمور لمرور أحمد بظروف صحية، مشيرة إلى أنها عانت في الفترة الأخيرة من الانفعالات والتصادمات معه.

لم توضح سمية أكثر من ذلك، وإنما عدد من المقربين من الثنائي كشف لموقع “الفن” عن الأسباب الحقيقية للطلاق ألا وهي عودة أحمد سعد مرة أخرى للإدمان على المخدرات ودخوله المستشفى أيضاً رغم وعوده لها بالإبتعاد عن الإدمان منذ زواجهما، إضافة الى أنه كان يضربها في أكثر من مناسبة لدرجة أنها دخلت المستشفى بسبب ضربه لها، ولذلك كانت أغنية “بستقوى” التي طرحتها سمية مؤخراً وهي وصف الحال الذي وصلت إليه مع أحمد سعد.

ومع ربط بعض الأمور ببعضها نجد أن ما تم ذكره من أسباب الانفصال هي صحيحة، خصوصاً إذا رجعنا إلى الحلقة التي ظهرت فيها سمية الخشاب مع الإعلامية رضوى الشربني في برنامج “انتي وبس”عندما قالت “في أنواع من الرجالة مقبلش على نفسي أكمل حياتي معاهم، منهم الراجل المدمن، وبنصح كل ست جوزها بيتعاطى مخدارت، أن تبعد عنه ومتضيعش وقتها معاه، لأن النهاية هتكون صعبة، لكن لو في أمل يتعالج خلاص تكمل معاه”.

سمية لم تعلن في حديثها مع رضوى الشربيني أن ذلك حدث معها تحديداً، ولكن بعد الكشف أن قرار الانفصال عن أحمد سعد اتخذته منذ 6 أشهر فهذا يعني أنها كانت تقصده بهذه التصريحات، إضافة إلى حديثها عن رفضها التام العنف ضد الزوجة من قبل الزوج وأنها طرحت أغنية “بتستقوي” مناهضة لهذا الأمر.

المصدر
الفن
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى