فنون

حالة عبد الله الرويشد الصحية بعد وقوعه على المسرح

ذكرت مصادر كويتية أن الفنان الكويتي عبد الله الرويشد غادر المستشفى بعد إجراء الفحوصات اللازمة، إثر سقوطه على المسرح في الحفل الغنائي الذي أقيم مساء أمس الجمعة في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي.
ووقعت الحادثة حين تعثر الرويشد بأحد الأسلاك على المسرح، فسقط، ونقل فوراً إلى المستشفى، بعد إصابته بخلع في الكتف وبرضوض.

وتلقى الرويشد تعاطفاً واسعاً من محبيه ومن زملائه الفنانين، وتصدرت الحادثة منصات التواصل الاجتماعي الخليجية.

وأثار وقوع الفنان الكويتي الملقب بـ”سفير الأغنية الخليجية” قلقاً، استدعى إدارة مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي لنشر تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر قالت فيها: “نأسف لتعثر الفنان الكبير عبدالله الرويشد قبل قليل على المسرح الوطني، ونطمئن الجمهور أنه بصحة وعافية”.

وفجر اليوم طمأن الملحن حمد الخضر محبي الفنان عبد الله الرويشد على صحته، وقال الخضر “زرت بوخالد قبل قليل وقد خرج من غرفة العمليات، سيرتاح لساعة تقريباً وينام في منزله إذ إن وضعه مطمئن جداً بإذن الله، ولا داعي أبداً للقلق”.

وعبد الله الرويشد (1961) ظهر في الساحة الغنائية عام 1980، مع أول أغنية خاصة بعنوان “أنا سهران” وكانت من كلمات الشاعر الشاهين ومن ألحان شقيقه الملحن محمد الرويشد.

أعجب الملحن الراحل راشد الخضر، بصوت الرويشد واختاره كي يلحن له أول أغنية، والتي أعلنت عن ولادة نجم جديد.

المصدر
العربي الجديد
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى