الإمارات

3 طالبات في جامعة الإمارات يبتكرن سيارة ذكية بـ 22 خدمة مجتمعية

ابتكرت 3 طالبات هن مريم الدوسري وفاطمة المزروعي وسارة اليافعي يدرسن في جامعة الإمارات العربية المتحدة، سيارة ذكية تضم 22 خاصية تسهم في خدمة المجتمع.

وأشارت مريم البلوشي أن فكرة الابتكار على تطبيق ذكي يقوم بإرسال رسائل نصية على هاتف صاحب المركبة في حال تم استخدام المركبة، وفي حال نسيان أحد داخل المركبة، حيث إن أي حركة مشبوهة تستشعر بها الحساسات الموجودة داخلها، وفي حال لم يتصرف خلال دقائق تتحول الرسالة بشكل مباشر إلى الشرطة ليقوموا بدورهم بإجراء اللازم وتحديد موقع السيارة بكل يسر وسهولة.

وللتطبيق خصائص ومزايا عدة من خلال ارتباطه بكاميرا تستشعر الحركة بحساسات في الكراسي لاستشعار أي حركة أو ثقل في المركبة ومقياس يقوم بتحديد نسبة الأوكسجين والحرارة داخل المركبة، ويتحكم التطبيق بمروحة داخلية تعمل بالطاقة الشمسية في المركبة لتبريدها. ويضم التطبيق نظام التعرف إلى الشخص من خلال البصمة.

حيث يتغير مستوى المقود والمرايا لتناسب صاحب البصمة وملف يضم الموسيقى التي يسمعها عادة صاحب البصمة، ويظهر فوراً اسم المستخدم على الشاشة، ويستطيع صاحب السيارة استخدام بصمات لعدة أشخاص مخولين باستخدام سيارته. ‎

‎وأضافت مريم البلوشي: «نسعى لنشر الابتكار الذي يضم العديد من الأفكار وتطبيقها للحد من مشكلة نسيان الأطفال داخل المركبات.

وقمنا بعمل بحث ودراسات حول حالات نسيان الأطفال في المركبات وضياع المفاتيح وعدد البلاغات التي تصل إلى الشرطة في هذا الخصوص، ونجحنا في تصميم المشروع وتطبيقه، ونسعى للحصول على الملكية الفكرية وتسويقه، ونبحث عن دعم للمشروع الذي يهدف إلى تحقيق الأمن والسلامة في المجتمع بطريقة مبتكرة».

ومن جانبها قالت سارة اليافعي: «كان لدينا العديد من الأفكار التي تناسب هذا الموضوع، وقررنا المحاولة لتحقيق جميع الخصائص، وبدأنا بعرض الأفكار على المهتمين داخل الجامعة وخارجها، وتم تطوير الفكرة وتحويلها إلى مشروع حيوي يضم الخصائص التي وضعناها بمساعدة الدكتورة خولة الكعبي، المشرفة الأكاديمية».

المصدر
البيان
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى