منوعات

هل سبب برج في “ديزني لاند” أمراضاً للزوّار؟

كشف مسؤول صحي أميركي أن برج التبريد في ديزني لاند قد يكون مصدر تفشي مرض ليغونيرز، وإصابة نحو 22 شخصاً العام الماضي قرب المتنزه الترفيهي.
وقد أدلى ماثيو زان، من وكالة الرعاية الصحية في مقاطعة أورانج، بشهادته يوم الثلاثاء الماضي أمام قاضي محكمة الاستئناف في إدارة السلامة والصحة المهنية في كاليفورنيا.

وكانت شهادته جزءاً من قضية استئناف رفعتها ديزني لاند، التي تضغط من أجل إلغاء الغرامة التي فرضتها الدولة بقيمة 33 ألف دولار، قائلاً إن المصدر لم يكن مصمماً علمياً.

وقال زان إن الاختبارات التي أجريت خلال فترة تفشي المرض أظهرت وجود مستويات عالية من بكتيريا ليغيونيلا في برجين لتوليد الطاقة في ديزني لاند، بحسب “شيكاغو تريبيون” يوم أمس.

وقال إن الرذاذ الملوث ينتشر على الأرجح، مسبباً إصابات داخل الحديقة وخارجها، حيث إن البرجين يعملان على توليد ضباب صناعي.

وعند الاستجواب، قال زان إنه لا يمكن أن يكون متأكداً بنسبة 100 في المائة من أن ديزني لاند هو المصدر للمرض دون اختبار إضافي.

وتظهر أعراض الإصابة بالمرض بطريقة شبيهة بالإنفلونزا، بما في ذلك الحمى والتعب وألم العضلات، وتستمر عادةً ما بين يومين وعشرة أيام من استنشاق بكتيريا الليغيونيلا.

وفي معظم الحالات يمكن الشفاء من الإصابة باستخدام المضادات الحيوية، إلا أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة مثل كبار السن، قد يتعرضون لمضاعفات تهدد الحياة.

المصدر
العربي الجديد
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك