مصر

مصر: حكم بالسجن على طفل عمره 6 سنوات بتهمة…

تفاجأ أبو الحسن صبري بمكالمة من بلدته في قنا جنوب مصر، تعلمه أن ابنه محمد الذي يبلغ من العمر ست سنوات، حُكم عليه بالسجن ستة أشهر، وظن أن المتصل به يمازحه، ولكن حين قام ابن عمّه بتأكيد الواقعة غادر صبري أسوان حيث يعمل، عائدا إلى قنا التي تبعد 650 كيلومترا عن القاهرة ليعالج الأمر.

وحسب تقرير نشر في موقع «غلف نيوز» بالإنكليزية، فإن الأب قال إن الطفل لم يتم استدعاؤه للتحقيق أو المحكمة «لا بد أن هناك شيئا غلطا»، متابعا: «أهل القرية متفاجئون ونحن مرعوبون».
تعود القضية إلى تشرين الأول/أكتوبر الماضي حين قامت قوة من الشرطة بدخول القرية لاعتقال شخص مطلوب، فقام بعض سكانها بمهاجمة الشرطة لمنعهم من ذلك. الشرطة قامت باتهام 29 شخصا، بمن فيهم الطفل الصغير، بمهاجمة الشرطة وتم تحويلهم للمحاكمة.

الولد يتساءل: ماذا تعني دعوى قضائية؟… القرية متفاجئة والعائلة مرعوبة

قامت المحكمة لاحقا بمحاكمة هؤلاء جميعا في غيابهم، وقامت الأسبوع الماضي بإصدار أحكام ضد 10 من المتهمين، بمن فيهم الطفل محمد، بتهمة «مقاومة السلطة» وحكمت عليهم جميعا بالسجن ستة شهور، فيما قامت برفع التهمة عن الباقين.
تساءل الوالد: «كيف يتم إصدار حكم بسجن طفل؟». وتابع: «لماذا لم تقم الشرطة بالتحقق من شخصيات المتهمين؟ ألم يعرفوا أن عمره 6 سنوات فقط، وأنه لا يعرف معنى مقاومة السلطات أو دعوى قضائية». حسب العائلة فإن الولد لم يذهب للتحقيق في مخفر الشرطة، ولذلك اعتبرته المحكمة «هاربا من العدالة» وأصدرت عليه الحكم.
الولد الذي هو في الصف الأول من الدراسة الابتدائية يسأل: «ماذا تعني دعوى. هل سيأخذوني إلى الحبس؟»، وقد توقف الطفل عن الذهاب للمدرسة خوفا من اعتقاله وسوقه للسجن.
بعض الخبراء القانونيين يقول إن الحكم سيسقط حين يذهب الطفل بشهادة ميلاده إلى المحكمة، لكن السلطات لم تعلق على الموضوع بعد، رغم نشر تقارير عنه في الصحف المصرية.

المصدر
القدس العربي
الوسوم
اظهر المزيد