صحة وجمال

هكذا تتخلّصون من البثور التي تظهر تحت الجلد

“عندما أمرّر أصابعي على خدّي أو ذقني أشعر ببعض الأكياس الدهنيّة القاسية التي تتخذ شكل بثور عميقة في البشرة ويكون لبعضها رؤوس بيضاء بارزة”. هذه المشكلة التجميليّة شائعة بين العديد من النساء والرجال، وهي تندرج تحت لواء حبّ الشباب ولكن كيف يمكن التخلّص منها؟
يميّز أطباء الجلد بين نوعين من حبّ الشباب: حبّ الشباب الالتهابي وهو النوع التقليدي الذي يأخذ شكل بثور حمراء معرّضة للالتهاب، وتترك ندبات مزعجة ودائمة في حال لم تتمّ معالجتها بالطريقة السليمة. وحبّ الشباب الذي يأخذ شكل “زوان أبيض” ينتج عن احتباس الإفرازات الدهنيّة في بصيلات الشعر وتحوّلها إلى بثور تبقى تحت الجلد.

يتركّز الزوان الأبيض عادةً على الجبين، والخدّين، والذقن، ومحيط الشفاه. وهو يكون في بعض الحالات غير مرئي ولكنه محسوس عند اللمس، وفي حالات أخرى يتخذ شكل بثور بيضاء تظهر على سطح البشرة.

  • تنظيف البشرة في عيادة الطبيب:

أثبت تنظيف البشرة في عيادة طبيب الجلد فعاليته في التخلّص من مشكلة الزوان الأبيض. وتبدأ الجلسة عادةً بتطهير البشرة يليها إجراء شقوق صغيرة جداً في الجلد بواسطة شفرة مجهريّة أو إبرة معقّمة رفيعة جداً، وذلك على مستوى قاعدة الأكياس الدهنيّة مع الضغط عليها بواسطة أداة استخراج الزوان ثمّ تطهير البشرة من جديد.

الجلسة تكون مزعجة أكثر منها مؤلمة، لا تترك أيّ ندبات على البشرة. وهي تدوم بين 15 و30 دقيقة تبعاً لعدد الأكياس الدهنيّة التي تحتاج إلى علاج. وفي بعض الأحيان يمتدّ العلاج على أكثر من جلسة واحدة.

قد يستعين الطبيب بتقنيّة التقشير بحوامض الفاكهة قبل جلسة التنظيف كونه يملّس البشرة ويخلّصها من الخلايا الميتة المتراكمة على سطحها. كما يمكن أن يلي جلسة التنظيف علاج بأشعة LED للتخفيف من احمرار البشرة الذي يمكن أن يدوم بين 48 و72 ساعة وفق نوعيّة البشرة.

  • الاستعانة بعلاجات حبّ الشباب:

بعد جلسة التنظيف، من الطبيعي أن يصف الطبيب علاجات مضادة لحبّ الشباب قد تأخذ شكل جل، كريم، أو لوشن مصنوعة من خلاصة الريتينويدات أو بروكسيد البنزويل، أو الاثنين معاً.

هذه العلاجات الموضعيّة قد تكون قاسية على البشرة أحياناً، وفي هذه الحالة يتمّ استعمالها مناوبةً مع كريمات أكثر نعومة تعمل على تنظيم الإفرازات الدهنيّة للبشرة.

وينصح الطبيب عادةً بتجنّب التعرّض المباشر للشمس خلال فترة العلاج، أما فيما يتعلّق بروتين العناية بالبشرة فهو يوصي بتجنّب استعمال المستحضرات ذات التركيبات الدهنيّة والاستعاضة عنها بتركيبات رغويّة ناعمة أو حتى مياه ميسيللير التي تزيل آثار الماكياج عن سطح البشرة. هذا بالإضافة إلى الاستعانة بالجيل الجديد من كريمات الأساس التي تلعب دور بشرة ثانية تشعّ نضارة وإشراق.

المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك