رياضة تريند

تمثال محمد صلاح يثير سخرية مواقع التواصل.. وصانعته توضح

أثار تمثال لاعب المنتخب المصري المحترف في ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، الذي وُضع أمام قاعات منتدى شباب العالم المنعقد في مدينة شرم الشيخ المصرية، عاصفة من الانتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ووُضع تمثال صلاح كنوع من التقدير له ولإنجازاته التي حققها واحتفالاً بالنجاحات التي صنعت تاريخاً قوياً للاعب المصري والكرة المصرية، ووصوله لمنصات التتويج بوجوده ضمن أفضل 3 لاعبين في العالم.

يُذكر أن الجلسات الحوارية للمنتدى تعقد بحضور كبار الشخصيات وعلى رأسها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وبمشاركة أكثر من 5 آلاف شاب وفتاة من 160 دولة حول العالم.

ومع تداول الصور على مواقع التواصل، أثار التمثال الكثير من التعليقات المضحكة والساخرة بسبب اختلاف شكل وملامح التمثال كثيراً عن شكل اللاعب المحبوب لدى ملايين الجماهير المصرية والعربية والإنجليزية.

من جانبها، قالت الفنانة التشكيلية مي عبدالله، صانعة التمثال، على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن التعليقات السلبية على التمثال “مش هتحبطني”، مضيفة: “أنا عملت اللي عليا ومقصرتش، ودي إرادة ربنا أن التمثال باظ في الآخر”، بحسب ما نقلت عنها وسائل الإعلام المصرية.

وشرحت فكرة التمثال وكيف وصل إلي شرم الشيخ، وأنه لم يكن مصنوعاً من أجل المنتدى قائلة: “لما بدأت في التمثال مكنتش عاملاه لمنتدى الشباب. ولا للمعرض، وكنت بعمله بس لغرض أن الناس اللي مش مختصة وعندها الموهبة وعاوزة تتعلم تعرف خطوات بسيطة، تمهدلها الطريق أنها تبدأ مشوارها”. ويظهر ذلك من خلال فيديو يشرح الخطوات نشرته صحيفة “المصري اليوم”.

وتابعت أنها لم تكن تنوي من البداية عمل تصميم مبهر أو فكرة خرافية، فقط كانت تريد مساعدة السائلين من متابعيها عن كيفية البداية في مشوار صناعة التماثيل مضيفة: “دا كان مجرد مثال باشرح عليه”.

أما عن فكرة مشاركة التمثال في المنتدي فقالت مي: “وتاني خطوة لما قررت أكمله للمنتدى.. وصلت لمرحلة الجبس باللون الأبيض، لكن المسؤولين في المنتدى طلبوا أن يكون التمثال من البرونز، وهو ما يتطلب الكثير من الوقت والمجهود، وهو ما لم يكن متاحاً”، موضحة: “اكتشفت آخر يوم قبل تسليم التمثال للمنتدى أنه كدة! أعمل أيه يعني؟.. مقدرش مسلموش ولا أقدر أقولهم معملتش شغل لأنهم في المنتدى صارفين عليه وعاوزينه”.

وأكدت مي أن التمثال لو كان في معرض خاص بها، ما كانت لتتخذ قرار عرضه إلا وهي راضية عنه، لكنها في النهاية: “مش مضايقه ولا زعلانة، ولا ندمانة، لأني عملت إللي عليا وأكتر، وربنا عالم بتعبي، والتعليقات السلبية مش هتحبطني”.. بحسب قولها.

وأنهت مي: “وهأعلمكوا مفاجأة في مشروعي القادم.. التمثال ده بالنسبة لي ولا حاجة.. 22 تمثال في معرضي القادم آخر الشهر”.

المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك