العالم تريند

رحلة في قلب مسجد عمره 700 عام

يعد مسجد لارابانكا الذي يحمل هذا الاسم نسبة للقرية الموجود فيها من أقدم مساجد غانا وإفريقيا الغربية، واستطاع على مدار قرون النجاة على الرغم من الطقس العاصف ومشاريع إعادة الترميم السيئة.

ووفقًا لموقع “oumma” الناطق بالفرنسية هذا المسجد الذي شيد قبل نحو 700 عام له قيمة تاريخية لا مثيل لها، بُنِي بالكامل من الطين والقش، ويتميز بطرازه المعماري السوداني، وأيضًا بقدراته الاستثنائية على الاستمرار عبر هذه القرون متحملًا الحرارة الساحقة في بعض الأحيان.

ويحيط بالمسجد برجان على شكل هرمي، أحدهما للمحراب، والآخر مئذنة، وهما بمثابة جوهرة من التراث الإسلامي، كما يحتوي المسجد على أربعة أبواب؛ أولها لرئيس القرية، والثانية للرجال والثالثة للنساء، والأخير للمؤذن.

ووفقًا لأهل القرية، شيّد هذا المسجد تاجر مغاربي، وبحلول السبعينيات من القرن الماضي، كان المسجد في حالة تدهور شديد وبحاجة إلى إعادة بناء، فقام طاقم الترميم بوضع أسمنت على الجدران على أمل تعزيزها، لكن هذا الخليط سمح للرطوبة باختراق العوارض الخشبية القديمة وتبع ذلك غزو النمل الأبيض، وأطاحت عاصفة بالمئذنة.

وبدعم من الصندوق العالمي للآثار، ومجلس المتاحف الغانية، قام حرفيون بإزالة الأسمنت بعناية وإعادة استخدام عجينة طينية وأُعيد بناء المئذنة، وتمّت تغطية الجدران باللون الأبيض، وأعيد المسجد إلى مجده السابق.

المصدر
عاجل
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك