موضة

فيكتوريا بيكهام في لندن للاحتفال بـ10 سنوات من الموضة

31 إطلالة قدّمتها فيكتوريا بيكهام في أول مجموعة أزياء نسائيّة، تقدّمها ضمن فعاليات أسبوع لندن للموضة.

فمنذ انطلاقة علامتها، اعتادت هذه المصممة البريطانية على تقديم عروضها ضمن فعاليات أسبوع نيويورك للموضة.

ولكنها بعد انقضاء 10 سنوات على دخولها مجال الأزياء، قرّرت الاحتفال بهذه المناسبة في مدينة لندن.

افتتحت فيكتوريا عرضها ببدلة بيضاء ارتدتها ستيللا تينان إحدى أشهر عارضات التسعينيّات.

واختُتم العرض بإطلالة سوداء تألّفت من معطف صيفيّ، تمّ ارتداؤه فوق سروال و”توب” من الساتان تزيّنت بالدانتيل.

وقد جاءت هذه الإطلالة مشابهة إلى حدّ ما مع البدلة البيضاء التي افتتحت العرض.

ركّزت فيكتوريا في مجموعتها الجديدة على عدد محدّد من الألوان، هي: الأبيض، والبيج، والأحمر، والأزرق، والأسود، والرمادي. وقد اعتمدت على أسلوب ارتداء عدة قطع فوق بعضها البعض في أكثر من إطلالة، فرأينا عارضاتها يرتدين التنانير والفساتين فوق السراويل الضيّقة بأسلوب بسيط وعصريّ على السواء.

شكّلت سترة “البلايزر” إحدى القطع الأساسيّة في هذه المجموعة. وتمّ تنسيقها مع السراويل حيناً ومع التنانير أو الأثواب حيناً آخر. وقد تضمّنت المجموعة أثواباً بقصّات متنوّعة ترضي متطلّبات المرأة العصريّة. وقد صرّحت فيكتوريا بيكهام في هذا المجال: “أحببت هذه المرة أن أحتفل بميزة الاختلاف التي تجعل من كلّ امرأة فريدة. وقد أردت أن أستعمل الموضة لجعل النساء أكثر ثقةً بتميّزهنّ واختلافهنّ”.

لإبراز الطابع العصري وغير المتكلّف لإطلالاتها، اكتفت فيكتوريا بيكهام بتنسيق أزيائها مع أحذية مسطّحة غلبت عليها التدرجات الحياديّة والألوان المعدنيّة. وهي عملت على تنسيقها مع حقائب ذات تصاميم بسيطة دون اللجوء لأي أكسسوارات أخرى ممكن أن تجعل الإطلالة تبدو معقّدة. تعرّفوا على بعض إطلالات مجموعة فيكتوريا بيكهام من الأزياء الجاهزة الخاصة بالربيع والصيف المقبلين فيما يلي.

العارضة ستيللا تينان في افتتاح العرض
المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك