العرب تريند

من هو الحلبوسي.. أصغر رئيس برلمان عراقي سناً؟

صوّت غالبية أعضاء مجلس النواب العراقي، لصالح المرشح النائب محمد ريكان الحلبوسي (39 عاماً) لرئاسة البرلمان بدورته الرابعة التي تستمر من عام 2018 إلى 2022.

وفاز الحلبوسي الذي يعتبر أصغر رئيس لمجلس النواب خلال الدورات التشريعية السابقة، بأغلبية 169 صوتاً متفوقاً على خالد العبيدي ومحمد الخالدي وأسامة النجيفي.

وقال الحلبوسي الحاصل على ماجستير هندسة من جامعة المستنصرية ببغداد عقب فوزه، إنه سيعمل مع أعضاء مجلس النواب على تشريع القوانين التي تخدم الشعب العراقي، مضيفاً أن هناك الكثير من العمل لمواجهة الإرهاب.

من جانبه، قال النائب ووزير الدفاع السابق خالد العبيدي الذي كان قد خسر سباق الترشح لرئاسة البرلمان، في تغريدة عبر تويتر: “لتفرح العائلة الفاسدة ببضاعتها التي اشترتها بثلاثين مليون دولار كما يقال”، وفق تعبيره.

وكان البرلمان العراقي قد استأنف صباح السبت جلسته المعلقة بحضور 251 نائباً من أصل 329، لاختيار رئيس البرلمان ونوابه خلال عملية التصويت السري المباشر.

وكان محمد الحلبوسي قد حصل على عضوية مجلس النواب للدورة الثالثة لعام 2014، وأصبح عضواً للجنة حقوق الإنسان كما حصل على عضوية اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي بدورته السابقة، كما ترأس الحلبوسي اللجنة المالية في مجلس النواب العراقي 2016/2017.

كما تبوأ الحلبوسي منصب محافظ الأنبار قبل أن يقود تحالف “الأنبار هويتنا” للوصول إلى البرلمان بدورته الحالية.

وشهد البرلمان أداء القسم القانوني للنواب الذين لم يحضروا الجلسة السابقة والتي عقدت في الثالث من سبتمبر /أيلول الجاري.

وشهدت المنافسة حول منصب رئاسة البرلمان ونائبيه مخاضاً عسيراً بعد أن كان قد رشّح أكثر من ثمانية نواب لرئاسته.

يشار إلى أن جلسة اليوم شهدت انسحاب أربعة من المرشحين لصالح أقرانهم من المرشحين، ووفقاً للمصادر فإن طلال الزوبعي ورعد الدهلكي قد انسحبا لصالح ترشيح خالد العبيدي (وزير الدفاع السابق)، فيما انسحب أحمد عبد الله الجبوري بعد عدم حصوله على الدعم اللازم من تحالف “الإصلاح والبناء” التي تضم سائرون والحكمة والنصر وباقي الكتل.

وفي إطار انتخاب هيئة رئاسة مجلس النواب، رشحت كتلة سائرون النائب حسن الكعبي لتولي منصب النائب الأول، كما أن الكتل الكردية قد رشحت النائب بشير خليل لمنصب النائب الثاني، وأن التصويت سيجري تباعاً لاختيار هم.

المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك