العالم تريند

مقتل 5 مع اجتياح الإعصار فلورنس شرق أميركا

لقي خمسة أشخاص حتفهم بينهم امرأة ورضيعها بعدما سقطت شجرة على منزلهما في ويلمنغتون بولاية نورث كارولاينا في شرق الولايات المتحدة عندما اجتاحها #الإعصار_فلورنس الجمعة وأغرق الشوارع بمياه الأمطار الغزيرة مع ارتفاع كبير في منسوب مياه البحر.

وأغرق الإعصار الشوارع بمياه الأمطار الغزيرة مع ارتفاع كبير في منسوب مياه البحر قبل أن تتراجع قوته ليتحول إلى عاصفة استوائية لا تزال قادرة على إحداث دمار هائل.

وقالت الشرطة إن تلك أول وفيات مؤكدة تتصل بشكل مباشر بالإعصار، وإن والد الطفل نُقل إلى المستشفى.

وفي منطقة بيندر في نورث كارولاينا، ذكرت السلطات أن امرأة لقيت حتفها بعدما أصيبت بأزمة قلبية ولم يتمكن المسعفون من الوصول إليها سبب إغلاق الطرق.

ولقي شخصان حتفهما في لينوير كاونتي. وقال متحدث باسم المقاطعة إن رجلا عمره 78 عاما قتل صعقا بكهرباء مولد بينما قتل آخر عندما أسقطته الرياح العاتية وهو يفحص كلاب الصيد الخاصة به.

وأعلن البيت الأبيض الجمعة أنه من المتوقع أن يتوجه الرئيس دونالد ترمب إلى المناطق التي ضربها #الإعصار فلورنس الأسبوع المقبل بمجرد التأكد من أن زيارته لن تعرقل أي جهود للإنقاذ.

وقال روي كوبر حاكم نورث كارولاينا خلال مؤتمر صحفي: “إلى أولئك الذين في مسار العاصفة، إذا كنتم تستطيعون سماعي، فرجاء البقاء في مكان آمن”، وأضاف أن فلورنس “سيواصل اجتياح الولاية بقوة لأربعة أيام”.

وأوضح كوبر أنه من المتوقع أن يغطي الإعصار نورث كارولاينا كلها تقريبا بمياه بارتفاع عدة أقدام.

وذكر المركز الوطني للأعاصير أن مركز الإعصار وصل إلى اليابسة عند الساعة 7:15 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (11:15 بتوقيت غرينتش) قرب بلدة رايتسفيل بيتش المتاخمة لويلمنغتون بولاية نورث كارولاينا، مصحوبا برياح بلغت سرعتها 150 كيلومترا في الساعة. وتباطأ الإعصار فلورنس بعد وصوله إلى اليابسة فيما يشير إلى أنه سيظل يضرب المنطقة بالسيول على مدى أيام.

وفي وقت سابق الجمعة، أفادت الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ أن “الخطر الشديد” للإعصار فلورنس يستمر حتى 36 ساعة.

المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك