رياضة تريند

ميسي يعترف بأكبر عيوبه في الملعب

يؤمن كثيرون بأن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هو نموذج للاعب كرة القدم المثالي، وبالنسبة لبعضهم فهو الأفضل على مر التاريخ، لكن قائد برشلونة يدرك أنه ليس كاملاً تماماً، بل لديه عيب يحاول تداركه في الملعب.

وسلطت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الضوء على جزء من مقابلة ميسي الأخيرة مع راديو “كتالونيا”، الذي لم يحظ باهتمام كبير رغم أنه يحمل اعترافاً مهماً من “البرغوث” بأن الرعب يتملكه عند تنفيذ ركلات الجزاء.

وأعادت الصحيفة الكتالونية للأذهان، حالات سابقة ترك فيها ميسي تنفيذ ركلات الجزاء لزملاء له مثل نيمار، ولويس سواريز، وفيليب كوتينيو، مشيرة إلى أنه لا يمكن اعتبار هذا “كرما زائدا” من ميسي دائما بل ربما يزيح عن كاهله العبء الثقيل.

وقال الأرجنتيني ليونيل ميسي في المقابلة خلال فترة التوقف الدولية: “أتمنى أن أكون أكثر حسما في ركلات الجزاء”، مدركاً أن التدريب المكثف لا يضمن له التسجيل دائما من علامة الجزاء.

وعاش ليونيل ميسي كوابيس في السابق عند تسديده ركلات الجزاء، خاصة مع منتخب الأرجنتين في كأس كوبا أميركا مرتين، ما حرمه حتى الآن من التتويج بلقب كبير مع راقصي التانغو، لذلك أحيانا ينال منه التوتر والضغط، ويترك مهمة التسديد لزميل آخر في البرسا، علماً أنه لم يفعل ذلك مع منتخب بلاده.

وبعيدا عن ركلات الجزاء، يعيب كثيرون على ميسي افتقاده الشخصية القيادية في الملعب، وهو الاتهام الذي وجهه له مواطنه الأسطورة دييغو مارادونا بعد الخروج المخيب من دور الـ16 في كأس العالم في روسيا على يد فرنسا.

المصدر
العربي الجديد
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك