السعودية

حل خلاف ميراث بالسعودية.. ممتلكات بيعت بـ4 ملايين ريال!

فشل رجل وشقيقته من منطقة الباحة جنوب غرب السعودية، في الحصول على حصة والدتهما المتوفاة في ميراث أبيها، فرفعا دعوى قضائية للمطالبة بالإرث ضد أشقاء والدتهم، ما تسبب بنشوب خلاف أسري، أدى إلى بيع أملاك الرجل الموروث، في مزاد عام.

وبعد أن حكمت المحكمة لصالح الشقيقين، وأحالت القضية لمحكمة التنفيذ، لم يدفع المدّعى عليهم ولم يسددوا ما ثبت للشقيقين، لتعود المحكمة وتصدر حكماً بعرض 6 مواقع للورثة في المزاد، وأمرت المحكمة ببيع عقارات الورثة بالمزاد العلني، بعد رفضهم تسليم ابني شقيقتهم المتوفاة حصتهما من ميراث والدتهما وأحالت القضية لمحكمة التنفيذ.

من جهته، أوضح ابراهيم الغامدي ابن المتوفاة في حديثه إلى “العربية.نت” أن والدته رفعت قضية قبل 4 سنوات تطالب ببقية إرثها من والديها ضد إخوتها وعددهم 4 أشقاء، ثم حكمت المحكمة ببيع الأملاك المتبقية للورثة بالمزاد العلني، بعدها توفيت الوالدة في شهر رجب الماضي، وكان الحكم في شهر 11 عام 1438 هـ، وتم الاستئناف الذي رفضته المحكمة وصدق الحكم من قبل الاستئناف وتم البيع في المزاد، بتكليف رسمي من وكالة التنفيذ بالرياض.

وأشار الغامدي “الوكيل الشرعي لهذه الدعوى”، إلى أنه تم اتخاذ الإجراء والإعلان في الصحف، ثم البيع في المزاد العلني، وثمنت بضعف قيمتها، وأبان أن الإفراغ سيكون مطلع العام القادم، مؤكداً على سعادته بالحصول على حقه الشرعي.

وقال المسؤول عن المزاد، ورئيس دائرة العقار بالباحة يحيى أبو راس: تلقيت أمراً من المحكمة بفتح المزاد لبيع العقارات التي بيعت بما يعادل 4 ملايين ريال، أي ما يعادل ضعف قيمتها بعد منافسة أكثر من 300 رجل أعمال في الباحة.

وأضاف: “توليت عملية البيع بحضور مندوب عن أمر التنفيذ، ومثل هذه القضايا لا تؤثر أبداً على قيمة العقار، لأن الأمر صادر من المحكمة بفتح المزاد، وأخذت قيمتها السوقية بشكل ممتاز، وكانت عبارة عن بيوت وأراض ومحلات على شوارع تجارية”.

المصدر
العربية
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك