فنون

تفاصيل جديدة حول اعتقال سعد المجرد في فرنسا

كشفت وسائل إعلام فرنسية أن الشكوى الجديدة التي يواجهها المطرب المغربي سعد المجرد، هي من فتاة فرنسية تبلغ 29 عاماً، قالت انه قام بتصرفات “ينطبق عليها وصف الاغتصاب”، الأمر الذي أدى الى اعتقاله.

وأوردت جريدة “نيس ماتان” الفرنسية أن مقدمة الشكوى عاملة موسمية، في سواحل الجنوب الفرنسي، وان “القضاء الفرنسي أمر بتمديد فترة احتجاز سعد لمجرد لمدة 24 ساعة أخرى إلى حين انتهاء التحقيقات، بعد وصف النيابة الفرنسية للقضية بالمعقدة والتي تحتاج إلى مزيد من التعمق والبحث”.

كما نوهت الصحيفة الى تضارب رواية الطرفين، “في الواقعة التي حدثت بعد لقاء في نادي ليلي في مدينة دراغينيان بمنطقة سان تروبيه جنوب شرق فرنسا وتحتاج إلى مزيد من الشهود والأدلة الجنائية مثل تقارير كاميرات المراقبة والتقارير الطبية”، وأن الفندق الذي وقعت فيه الحادثة المفترضة، هو فندق “إيرمتاج” في سان تروبيه.

كما أكدت مصادر إعلامية أن القضية الجديدة ستؤثر على قرار حصول المجرد على إفراج مؤقت، وعلى مصداقيته في قضيته الأولى بعد ضغط الفتاة الفرنسية (بريول) على القضاء لسرعة إصدار حكم نهائي ضده.

ومن جهته يحاول دفاع المجرد، تفادي سجنه في باريس وإدخاله المستشفى بدلاً من ذلك بسبب تقارير سيقدمها حول حالته الصحية، بينما أكد الادعاء الفرنسي أن القضية “معقدة” وتحتوي على “نسختين متناقضتين تماماً للأحداث”.

وكان تم سابقاً إطلاق سراح المطرب المغربي سعد المجرد بعد 169 يوما فى الحبس على ذمة قضية اغتصاب فتاة فرنسية، فيما اشترطت المحكمة عليه ارتداء سوارا ذكيا لتتبع تحركات الفنان الذي يقيم فى شقة إيجار فى العاصمة باريس.

وحققت أغنية المجرد أنت معلم 469 مليون مشاهدة علي اليوتيوب، بينما حققت أغنيته غلطانة أكثر من 120 مليون مشاهدة على اليوتيوب وتعتبر هذه المرة الثالثة التي يلقى القبض فيها على المطرب المغربي، حيث أنه بحسب تقارير إعلامية تورط قبل شهرته في تهمة اغتصاب فتاة بالولايات المتحدة الأمريكية.

المصدر
القدس العربي
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك