رياضة تريند

برشلونة وإشبيلية صراع على لقب السوبر الإسباني في بلاد المغرب

يحتضن ملعب “طنجة” بالمغرب، الأحد، مباراة كأس السوبر الإسباني لكرة القدم بين فريقي برشلونة وإشبيلية في لقاء يسعى من خلاله كلا الفريقين انتزاع أول الألقاب.

وستشهد النسخة الحالية للبطولة العديد من التغييرات التي سيتم تطبيقها لأول مرة، في مقدمتها إقامة كأس السوبر خارج البلاد، بالإضافة إلى استخدام التغيير الرابع في حالة خوض وقت إضافي، وكذلك استخدام تقنية الفيديو.

ويدخل فريق برشلونة بقيادة مديره الفني أرنستو فالفيردي المباراة بعد أن تمكن من الجمع بين ثنائية الدوري والكأس الموسم الماضي، إذ أن الفريق الكتالوني نجح في تحقيق بطولة “الليغا” مبكرًا، قبل أن يتوج ببطولة كأس ملك إسبانيا أمام فريق إشبيلية.

ويعول فالفيردي المدير الفني على مجموعة من الأوراق الرابحة في صفوفه في مقدمتهم الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز والفرنسي عثمان ديمبلي والبرازيلي فيليبي كوتينيو وغيرهم من العناصر الهجومية.

وطالب فالفيردي لاعبيه بضرورة خوض المباراة بمنتهى الجدية منذ البداية على أمل إحراز هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس.

ويسعى برشلونة إلى التتويج بلقب كأس السوبر الإسباني للمرة الثالثة عشر في تاريخه، واستعادة اللقب بعد غياب عنه الموسم الماضي الذي توّج به ريال مدريد.

على الجانب الآخر، يشارك إشبيلية في مباراة السوبر الإسباني بصفته وصيفًا لحامل لقب كأس الملك، ومن ثم فإن لوائح الاتحاد المحلي تنص على أنه في حال جمع فريق بين بطولتي الليغا وكأس ملك إسبانيا، فإن وصيف الكأس هو من يشارك في مباراة السوبر.

ويسعى إشبيلية للتتويج باللقب للمرة الثانية في تاريخه وبعد غياب سنوات، حيث كانت المرة الوحيدة التي فاز بها بلقب البطولة عام 2007.

ويعتمد بابلو ماشين المدير الفني على العديد من اللاعبين المتميزين أمثال ساندرو راميريز ولويس مورييل وباولو هنريكي وغيرهم من اللاعبين المتميزين.

المصدر
الأناضول
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك