الكويت

مع بدء العقوبات.. محالّ الصرافة بالكويت ترفع شعار “ابعد عن التومان وادعيله”

بعد يومين فقط من بدء المرحلة الأولى من العقوبات الأمريكية على إيران، رفع أصحاب محالّ الصرافة في الكويت شعار “ابعد عن التومان وادعيله”، رافضين تداول العملة الإيرانية، ومحذرين العملاء من شرائها، بعد تهاوي سعرها.

وحسب صحيفة “الراي” الكويتية، ففي “شارع الصرافين” بسوق المباركية سادت حالة من الهلع والحذر والترقب والوجوم، تركت آثارها على وجوه العديد من العاملين، خصوصاً الإيرانيين منهم، في ظل تهاوي أسعار الريال المتواصل منذ أسابيع.

ورصدت الصحيفة عزوف الكثير من المكاتب عن التعاطي بالريال أو توفيره على الأقل في الوقت الراهن؛ خشية التغيّرات المتلاحقة في أسعار الصرف، على قاعدة “ابعد عن التومان وادعيله”؛ و”التومان” هو الاسم القديم لعملة إيران.

وتضيف الصحيفة: إن الصرافين الإيرانيين في السوق يدعون أن يبعد الله شبح التصعيد؛ كي تعود للاقتصاد الإيراني قوته.

وشهدت الشركات ارتباكاً في أسعار الصرف خلال الساعات القليلة الماضية، إذ بلغ الفارق في سعر صرف الكاش بين شركة وأخرى أكثر من 3 دنانير لكل مليون “تومان”، وتراوح سعر الصرف بين 37 إلى 41 ديناراً لكل مليون تومان مساء يوم الاثنين، قبل أن يصبح الحد الأدنى للسعر صباح أمس 40 ديناراً، وسط “اختفاء” الكاش من السوق.

وبعد ساعات من سريان العقوبات، قال “ترامب” إن “العقوبات الإيرانية فُرضت رسمياً. هذه العقوبات هي الأكثر إيلاماً التي يتم فرضها على الإطلاق، وفي نوفمبر سيتم تشديدها إلى مستوى جديد”، في إشارة إلى الحظر النفطي الذي تنوي الولايات المتحدة فرضه على إيران.

وأضاف أن “أي جهة تتعامل تجارياً مع إيران لن يكون بإمكانها التعامل تجارياً مع الولايات المتحدة”.

المصدر
سبق
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقك